20/10/2020

اليزابيث كورية :الرقة تسير بخطى سريعة نحو التطور لأنها تبنى من قبل أبنائها

في حوار اجرته فضائية سورويو مع نائبة الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي لشمال وشرق سوريا "اليزابيث كورية " تحدثت فيه عن وضع مدينة الرقة بعد ثلاثة اعوام من التحرير، أن أبناء الرقة أثبتوا للعالم أجمع بأنهم تحملوا مسؤولية تحريرها من مرتزقة داعش وهم من يديرون مدينتهم بأنفسهم ولن يسلموها لأي جهة أخرى.

في الذكرى الثالثة لتحرير الرقة من داعش الارهابي صرحت اليزابيث كورية نائبة الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي لشمال شرق سوريا أن المجلس المدني واصل أعماله في تقديم الخدمات للأهالي، مؤكداً أن أبناء الرقة أثبتوا للعالم أجمع بأنهم تحملوا مسؤولية تحريرها من مرتزقة داعش وهم من يديرون مدينتهم بأنفسهم ولن يسلموها لأي جهة أخرى.
أن مدينة الرقة أعطت مثالاً لكل شعوب المنطقة بالحرية وحب الحياة الكريمة لأنها اليوم تبنى بسواعد أبنائها وتكاتف عشائرها مع الإدارة المدنية، وبعد مرور 3 أعوام على التحرير تسير الرقة بخطى سريعة نحو التطور”.
وأكملت ” كورية ” كلنا يعلم أن تحرير الرقة جاء على يد قوات سوريا الديمقراطية وبدعمٍ من التحالف الدولي ضد داعش، في الـ 17 من تشرين الأول عام 2017، بعد سنوات من العذاب التي عاشها أبناء المدينة على يد أشد تنظيم متشدد مرّ على العالم حتى الآن.
وشددت أن المدينة منذ تحررها، بدأت بنفض غبار معارك التحرير التي استمرت 166 يوماً، وبدأت بتشكيل مجلسها المدني لتعيد الحياة الى المدينة من جميع جوانبها الخدمية والصحية والاقتصادية .
وحول دور العشائر العربية في بناء الرقة أجابت “اليزابيث كورية”، الالتفاف من العشائر العربية حول الإدارة المدنية ساعد بشكل ملحوظ ، على فتح الباب أمام الطبقة الشابة للانخراط في مؤسسات الإدارة المدنية وقوى الأمن الداخلي وقوات سوريا الديمقراطية، وهذا كان له دور إيجابي في إعادة إعمار المدينة رغم عدم وجود داعمين.
وختمت كورية حديثها مؤكدة ً أن أبناء الرقة بعد ثلاث اعوام من التحرير المجلس المدني واصل أعماله في تقديم الخدمات للأهالي، مؤكداً أن أبناء الرقة أثبتوا للعالم أجمع بأنهم تحملوا مسؤولية تحريرها.

‫شاهد أيضًا‬

ختام الاجتماع النصف سنوي لمنسقية المرأة بجملة من القرارات المهمة

سعياً منها لدعم وتطوير دور المرأة بشكل أكبر في كافة مناطق إقليم شمال وشرق سوريا، عقدت منسق…