29/10/2020

قضاةٌ إسبان يتهمون روسيا بدعم الحراكِ الانفصالي في كاتالونيا

قدمَ أحدُ القضاةِ الإسبان، مذكرةً خاصةً أكدَ خلالَها على وجودِ مجموعةٍ من الروس، أعربت عن استعدادِها لدعمِ "كارليس بوتشديمون" رئيسِ حكومةِ إقليمِ "كاتالونيا" السابق، في حراكِه لانفصالِ الإقليمِ عن إسبانيا، الأمرُ الذي رفضته روسيا، التي أكدت أنّها لم تتدخل بأي عملياتِ اقتراعٍ في "كاتالونيا"، أو في أي دولةٍ في العالم.

بعدَ الحراكِ الذي دعا لاستقلاِ إقليمِ “كاتالونيا” عن إسبانيا عام ألفينِ وسبعةَ عشر، ظهرت عدةُ وثائقٍ قضائية، زعمت وجودَ مجموعةٍ من المواطنين الروس، التي كانت تسعى لدعمِ الحراكِ الانفصالي في إقليمِ “كاتالونيا” الإسباني.
هذا وقال القاضي “خواكين أغيري لوبيز” في مذكرةٍ خاصةٍ بالتحقيقاتِ مع الانفصاليين الكاتالونيين، أنّ بياناتِ الاتصالاتِ الهاتفيةِ للمشتبه بهم، تدل على وجودِ مجموعةٍ من الروس أعربت عام ألفينِ وسبعةَ عشر، عن استعدادها لدعمِ رئيسِ حكومةِ الإقليمِ آنذاك “كارليس بوتشديمون”، والذي فرّ هارباً إلى بلجيكا بعد فشلِ الحراك.
وصدرت هذه المذكرة في إطارِ التحقيقاتِ مع المتهمين بالاختلاسِ وتبييض الأموال، وتجاوزِ الصلاحياتِ والتمويلِ غيرِ الشرعيِ للحراكِ الانفصالي الكتالوني، والمساعدةِ الماليةِ لـ “بوتشديمون”
وفي إطارِ هذه القضية، ألقت السلطاتُ الإسبانيةُ يوم الأربعاء، القبض على واحدٍ وعشرينَ شخصاً في مدينتي “جيرونا” و”برشلونا” بإقليم كاتالونيا، غالبيتهم من رجالِ الأعمالِ والسياسيين المؤيدينَ لاستقلالِ الإقليمِ عن إسبانيا.
غيرَ أن “موسكو” أكدت مراراً، أنّ روسيا لم تتدخل في عملياتِ الاقتراعِ في دولِ العالم، بما فيها الاستفتاءُ حول استقلالِ كاتالونيا.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس بيث نهرين القومي في سويسرا يحتفل بالذكرى السنوية لانطلاقة نضاله القومي

نُظِّمَت فعاليةٌ في النادي السرياني في مدينة “تيتشينو” السويسرية، للاحتفال بال…