01/11/2020

مسؤولون أميركيون يخشون من عمليات انتقامية تطالهم داخل الولايات المتحدة

أعرب مسؤولون أميركيون، مؤخراً، عن خشيتهم من أن عمليات انتقامية ستطال مسؤولين في البينتاغون على خلفية اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.

نقلت شبكة “NBC” الاميركية عن خمسة مسؤولين أميركيين رفيعي المستوى مطلعين على الموضوع ،تأكيدهم أن المسؤولين في الجيش ووكالة المخابرات المركزية “CIA” ومكتب التحقيقات الفدرالي “FBI” ،أبلغوا بوجود خطر أمني مزعوم يواجه كبار مسؤولي الدفاع الأمريكيين.
وجاء ذلك خلال إفادات نظمت الشهر الماضي في مقر وزارة الخارجية و بمشاركة مسؤول بارز من البنتاغون.
وذكرت الشبكة أن الإفادات جاءت على خلفية حادث غامض تعرضت له سيارة مسؤول بارز في وزارة الدفاع لدى مغادرته مقر البنتاغون مساء ال الثاني والعشرون من شهر أيلول الماضي.
وقال بعض المسؤولين إن تلك الإفادات رجحت وجود خطر تنفيذ عمليات انتقامية داخل الولايات المتحدة على خلفية اغتيال قاسم سليماني.
وأشارت الشبكة إلى أن المسؤولين في الإفادات رجحوا أن الخطر المزعوم يهدد المسؤولين العسكريين البارزين الذين كان لديهم دور في اتخاذ قرار اغتيال سليماني وتنفيذ العملية.

‫شاهد أيضًا‬

أنهي الحروب بهاتفي وسأغلق الحدود”.. خطط ترامب للداخل والخارج

تحدّث ترامب خلال كلمة ألقاها باليوم الأخير من مؤتمر الحزب الجمهوري في ميلووكي بولاية ويسكو…