02/11/2020

يوسف الثالث يونان يزورُ الرئيس العراقي في ذكرى مجزرةِ كنيسةِ سيدةِ النجاة

استقبلَ الرئيسُ العراقيُ "برهم صالح" في قصرِ "بغداد"، البطريركَ "مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان" بطريركُ أنطاكية للسريانِ الكاثوليك، بمناسبةِ الذكرى العاشرةِ لمجزرةِ كنيسةِ "سيدةِ النجاة"، وأكدَ الطرفان على أهميةِ العيشِ المشتركِ بين كافةِ المكوناتِ في المنطقة، ومواصلةِ الجهودِ لمكافحةِ الإرهاب.

بمناسبةِ الذكرى العاشرةِ للجريمةِ التي ارتكبَها عناصرُ تنظيمِ “داعش” الإرهابي في كنيسةِ “سيدةِ النجاة”، والتي راحَ ضحيتَها عددٌ من أبناءِ شعبِنا السرياني الكلداني الآشوري خلالَ إقامةِ القداسِ الإلهي، زارَ البطريركُ “مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان”، بطريركُ أنطاكية للسريان الكاثوليك، زارَ الرئيسَ العراقيَ “برهم صالح” في قصرِ “بغداد”
وفي مستهلِ اللقاء، أشاد “صالح” بالدورِ الذي يلعبُه مسيحيو الشرقِ في المنطقة، وما يمثلونه من إرثٍ تاريخيٍ وتنوعٍ ثقافيٍ ودينيٍ مشتركٍ مع باقي الأديانِ والطوائف، مشدداً على أهميةِ الحفاظِ على هذا النسيج، ووقفِ هجرةِ المسيحيين، مع اتخاذِ كافةِ الإجراءاتِ الضامنةِ لأمنِهم وحمايتِهم، أُسوةً بباقي المكونات.
وشدد “صالح” على ضرورةِ مواصلةِ الجهودِ في مكافحةِ الإرهابِ والأفكارِ المتطرفة، التي تسعى لضربِ التعايشِ المشتركِ في المنطقةِ والعالم، وقطعِ الطريقِ أمامَ الجماعاتِ الإرهابيةِ التي تسعى لتهديدِ السلمِ والأمن.
ومن جانبه قدمَ البطريرك “مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان”، عميقَ شكرِه وتقديرِه للرئيسِ العراقي “برهم صالح”، لدورِه الفاعلِ ومتابعتِه المتواصلةِ لقضايا المسيحيين في العراق، وتمنى له دوامَ التوفيقِ والنجاح.

‫شاهد أيضًا‬

سويسرا تعيد قطع أثرية آشورية مصادرة إلى العراق

خلالَ حفلٍ أُقيمَ في وزارةِ الثقافةِ في مدينةِ “بيرن” السويسرية، قامت وزيرةُ ا…