10/11/2020

خطواتٌ أوروبيةٌ استباقية للتصدي للتطرفِ الإسلامي

عقبَ الهجماتِ الإرهابيةِ التي ضربت فرنسا والنمسا مؤخراً، تنبه الأوروبيون لخطرِ تنامي الإرهاب في بلدانِهم، وبهذا الصدد، أفادت مصادرٌ أوروبيةٌ يوم الاثنين، بأنّ زعماءَ أوروبيين من بينِهم الرئيسُ الفرنسي “إيمانويل ماكرون” والمستشارةُ الألمانيةُ “أنجيلا ميركل”، سيبحثون الثلاثاءَ مبادرةً للتصدي لما أسموه بالتطرفِ الإسلامي.
وقالت وكالةُ “رويترز” أنّ “ميركل” تشارك في مكالمةٍ هاتفيةٍ مع قادةٍ أوروبيين آخرين، من بينِهم المستشارُ النمساوي “سيباستيان كورتس” ورئيسةُ المفوضيةِ الأوروبيةِ “أورسولا فون دير لاين”، ورئيسُ المجلسِ الأوروبي “شارل ميشيل” لبحث المبادرة، وذلك نقلاً عن اثنين من المشاركين في مكالمةٍ مع قيادةِ حزبِ الاتحادِ الديمقراطيِ المسيحي الذي تتزعمه “ميركل”
ومن جانبٍ آخر، أجرت “ميركل” مكالمةً هاتفيةً مع العاهلِ السعودي الملك “سلمان بن عبد العزيز”، أكدَ خلالَها الأخيرُ إدانةَ “الرياض” للرسوم المسيئةِ لنبي المسلمين، والهجماتِ الإرهابيةِ في أوروبا على حدٍ سواء.
وأكد أيضاً على ضرورةِ التصدي لكافةِ أشكالِ التطرفِ والإرهاب، وشددَ على أن تكون حريةُ التعبيرِ قيمةً أخلاقية، تنشر الاحترامَ والتعايشَ بين الشعوب، لا أداةً لإشاعةِ الكراهيةِ والصدامِ الثقافي والحضاري.

‫شاهد أيضًا‬

“الإعدام لـ 10 من الاخوان المسلمين بينهم قيادي في مصر”

ذكر موقع “القاهرة أربعٌ وعشرون”، أن المتهمين العشرة من أعضاء الأخوان المسلمين …