12/11/2020

إرهابي مجنّد من قبل الاستخبارات التركية يدلي باعترافات خطيرة

في اعترافات جديدة كشف المرتزق مالك إبراهيم العبد عن تفاصيل جديدة حول محاولته استهداف قيادات في الإدارة الذاتية وشيوخ عشائر بالإضافة إلى قيامه بعمليات تخريبية للمنشآت النفطية والكهربائية لصالح الاستخبارات التركية

تتعدد الاعترافات وتتواصل التقارير التي تؤكد أن الاستخبارات التركية هي من تقوم بعمليات التجنيد القائمة على الأعمال التخريبية وإثارة الفتنة وزعزعة الأمن والاستقرار في مناطق شمال وشرق سوريا.
اعتراف جديد ينضم لسلسلة الاعترافات التي يدلي بها المرتزقة المجندين من قبل الاستخبارات التركية، وهذه المرة مع المرتزق مالك إبراهيم العبد أحد عملاء الاستخبارات التركية والذي ألقي القبض عليه من قبل وحدات مكافحة الإرهاب التابعة لقوات سوريا الديمقراطية خلال الأيام القليلة الماضية، والذي أشار إلى أن عمليات اغتيال لكبار الشخصيات في الإدارة الذاتية وشيوخ ووجهاء عشائر المنطقة هي إحدى أبرز مهامه.
كل هذه الأعمال الإرهابية جاءت تنفيذاً لأوامر الاستخبارات التركية والتي قامت بتجنيده عبر شخص يدعى سعد إبراهيم الياسين العامل كمستخدم مدني لدى الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة السورية والمقيم في تركيا، والذي قدم مبالغ مالية كبيرة مقابل قيامه العبد بأعمال تخريبية يوكلها له الاحتلال التركي.
اعترافات المرتزق مالك العبد تضمنت أيضاً استلامه مبلغ ثمانمائة دولار، بهدف شراء عبوات ناسفة وألغام لاستخدامها في عمليات الاغتيال واستهداف المؤسسات النفطية والكهربائية والتفجيرات لصالح الاستخبارات التركية.

‫شاهد أيضًا‬

الحكم بالإعدام على ثلاثة أشخاص في مدينة الباب شمال سوريا

استمراراً لمسلسلِ الانتهاكاتِ التي ترتكبها الفصائلُ الإرهابيةُ التابعةُ للاحتلالِ التركيِّ…