18/11/2020

ميشال عون الوجود المسيحي في منطقة الشرق الأوسط ضرورة

قال الرئيس اللبناني ميشال عون، إن العالم بأسره مدعو إلى حماية الوجود المسيحي في الشرق الأوسط، للمساهمة في مواجهة التطرف والانعزال وصراع الحضارات. كلام عون جاء خلال إستقباله القُمُّص تيمون السرياني، الرئيسَ الجديد لطائفة الاقباط الأرثوذكس في لبنان.

أكد رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون، أهمية الوجود المسيحي في منطقة الشرق الأوسط، وضرورة الحفاظ على هذا الوجود لضمان التنوع والانفتاح والتسامح في هذه البقعة المهمة في تاريخ الأديان التوحيدية التي نشأت على هذه الأرض.
واعتبر الرئيس عون أن ما تعرَّض له المسيحيون المشرقيون في غضون السنوات الماضية، زادهم إصرارا على التشبث بأرضهم وهويتهم ودورهم الإنساني. وقال إن “العالم بأسره مدعو إلى حماية الوجود المسيحي للمساهمة في مواجهة التطرف، والانعزال، وصراع الثقافات والحضارات الذي بات يتخذ أشكالا عنفية مقلقة”.
كلام الرئيس عون جاء خلال استقباله أمس، في قصر بعبدا، الرئيسَ الجديد لطائفة الاقباط الأرثوذكس في لبنان القمص تيمون السرياني مع الوفد المرافق.
وخلال اللقاء، عرض القُمُّص السرياني أوضاعَ أبناء الطائفة القبطية في لبنان، ودورَهم في الحياة الوطنية والاجتماعية. كما تمنى عودة الإستقرار إلى لبنان، وأن ينعم بالخروج من الظروف الصعبة التي يمر بها اللبنانيون.

‫شاهد أيضًا‬

الاحتفال برتبة تجليس نيافة مار خريسوستوموس ميخائيل شمعون مطران جبل لبنان وطرابلس للسريان الأرثوذكس

مساء يوم الأحد، احتفل قداسة البطريرك مار أغناطيوس أفرام الثاني برتبة تجليس المطران مار خري…