29/11/2020

الجيش الإثيوبي ينهي العمليات العسكريةِ في “تيغراي” ويبسط سيطرته على الإقليم

بعدَ نحوِ ثلاثةِ أسابيعٍ من المعاركِ المستمرةِ بين الجيشِ الإثيوبي ومسلحي الجبهةِ الشعبيةِ لتحريرِ إقليمِ “تيغراي”، والتي اندلعت إثرَ مهاجمةِ المسلحينَ مواقعاً تابعةً للقيادةِ الشماليةِ للجيشِ الإثيوبي، وقتلِ عسكريين موالين للحكومةِ الفدرالية.
تمكن الجيشُ من دخولِ المناطق الغربيةِ من “تيغراي”، وأعادَ بسطَ سيطرتِه على معظم أراضي الولاية، وأعلن رئيسُ الوزراءِ الإثيوبي “أبي أحمد” في تغريدةٍ على “تويتر”، انتهاءَ العملياتِ العسكريةِ في الإقليمِ المضطرب، والسيطرةَ على عاصمتِه المتمردةِ “ميكيلي” بالكامل، دون إلحاقِ الأذى بالمدنيينَ الأبرياء.
كما أكد “أبي أحمد” أنّ القواتِ الاتحاديةَ سيطرت على المطارِ والمؤسساتِ العامةِ ومكتبِ الإدارةِ الإقليمية وغيرِها من المرافقِ الحيويةِ في الإقليم.
غير أنّ “دبرصيون جبرمكئيل” زعيمَ الجبهةِ الشعبيةِ لتحريرِ “تيغراي”، قال في رسالةٍ نصيةٍ لوكالةِ “رويترز” أنّ قواتِه لم ولن تستسلم، وستواصل الدفاعَ عن حقِ الإقليمِ في تقريرِ مصيرِه.

‫شاهد أيضًا‬

عمال الإنقاذ ينتشلون جثث راحوا ضحية الأمطار الغزيرة في اثيوبيا

بعد وقوع انهيارات أرضية مساء الأحد وصباح الاثنين، نتيجة هطول أمطار غزيرة على منطقة جبلية ن…