05/12/2020

أهالي ديريك وقبري حيوري يحتفلون بعيد القديسة بربارة

بمناسبة عيد البربارة والذي يصادف الرابع من كانون الأول من كل عام، نظمت الجمعية الثقافية السريانية في ناحيتي ديريك وقبري حيوري حفلة ترفيهية للأطفال، لتعريفهم بالعيد وطقوسه، وذلك في مركز الجمعية في الناحيتين.
بدأت الحفلة في قبري حيوري بترانيم صلاة/ ابانا الذي/ بعدها نظّمت ألعاب للأطفال، ومن ثم أقاموا الرقصات على ألحان الأغاني الفلكلورية التي ترمز الى عيد البربارة.
وعليه أجرت وكالة سيريك بريس لقاء مع برولا يوسف من الجمعية الثقافية السريانية، أشارت فيه إلى أنهم أقاموا نشاطاً للأطفال الصغار في مقر الجمعية بمناسبة عيد القديسة بربارة، وأقاموا الحفلة التنكرية في المقر لأن الكنيسة لم تَقُم بالاحتفال بسبب فيروس كورونا، منوهة بقدوم جميع الأطفال متنكرين بلباسهم وأنهم قدموا لهم الألعاب والهدايا.
هذا ويتنكر الأطفال بهذه المناسبة، لأن القديسة بربارة تنكرت بلباس الفلاحين كي لا يعرفها أحد عندما هربت من المنزل، لأنها كانت قد اعتنقت الدين المسيحي، في حين كان والدها يعبد الأصنام ولم يتقبل ذلك وحاول قتلها.

‫شاهد أيضًا‬

التحالف الدولي يستقدم تعزيزات ويجري تدريبات مع قسد

أجرى التحالف الدولي للقضاء على إرهاب “داعش” خلال الأيام الماضية، سبعة تدريبات …