10/12/2020

الخارجيةُ الإسرائيلية تعترضُ على تصريحاتِ السفيرِ الروسي لصحيفةٍ محلية

عقبَ التصريحاتِ التي أدلى بها السفيرُ الروسيُ لدى إسرائيل “أناتولي فيكتوروف” لصحيفةِ “جيروساليم بوست” يومَ الثلاثاء، والتي انتقد فيها إسرائيل ودورَها المزعزعَ للاستقرارِ في منطقةِ الشرقِ الأوسط، والتي أبدى من خلالِها أيضاً دعمَ بلادِه لجماعةِ “حزب الله” وإيران، والتي دعا فيها أيضاً لتسويةِ القضيةِ الفلسطينيةِ وحلِ الدولتين الفلسطينيةِ والإسرائيلية، سارعت وزارةُ الخارجيةِ الإسرائيليةِ لاستدعائِه في اليومِ التالي.
ونشرت الوزارةُ بياناً بهذا الخصوص، قالت فيهِ أنّ رئيسَ دائرةِ الشؤونِ السياسيةِ الاستراتيجيةِ في الوزارة “آلون بار”، اعترضَ بشدةٍ على تصريحاتِ السفيرِ الروسي، التي لا تعكسُ وقائعَ الشرقِ الأوسط، كما أنّ تصريحاتِه تم بحثُها مراراً خلال محادثاتٍ سياسيةٍ جرت عبرَ قنواتٍ دبلوماسيةٍ بين إسرائيلَ وروسيا.
ومن جهته، وفي محاولةٍ لتبريرِ وتبرئةِ نفسِه، قالَ السفيرُ الروسي “فيكتوروف” أنّه بصددِ توجيهِ رسالةٍ إلى صحيفةِ “جيروساليم بوست”، يوضحُ فيها مواقفَه، لأنّ بعضَ تصريحاتِه نقلتها هذه الصحيفةُ بشكلٍ غيرِ دقيق، على حدِ قولِه.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك “أفرام الثاني” يلتقي مسؤولاً هنغارياً لمساعدة المسيحيين

في سبيل مساعدة المسيحيين، ومناقشة الملفات المشتركة، التقى بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسر…