11/12/2020

مجلس المرأة: ندعو العالم إلى التكاتف للوقوف في وجه القوى المستبدة التي تنتهك الحقوق الإنسانية

أصدر مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا بياناً كتابياً بمناسبة ذكرى اليوم العالمي لحقوق الإنسان، جاء فيه: في العاشر من ديسمبر من كل عام تحتفل دول العالم باليوم العالمي لحقوق الإنسان، الذي تم اختياره من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي كان إنجازاً كبيراً لأنه تضمن الحقوق السياسية والمدنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي يجب أن يتمتع بها الإنسان، لكن على الرغم من التزام أغلب دول العالم بهذا الإعلان، إلا أنها لم تحترم حقوق الإنسان، حيث يتم انتهاك البنود الأساسية لهذا الإعلان على يد الأنظمة الاستبدادية”.
وأضاف البيان: ” لقد تعرضت مناطق شمال وشرق سوريا لانتهاكات واسعة لحقوق الإنسان على يد قوات الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة لها في المدن المحتلة، ولا سيما عفرين وتل أبيض ورأس العين، من قتل وخطف وسلب ونهب وتهجير واغتصاب بحق المدنيين، وقطع للمياه عن نصف مليون مدني في الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم بسبب جائحة كورونا على مرأى ومسمع المجتمع الدولي الذي شرّع هذه الحقوق، لكنه لا يحاسب أو يعاقب من ينتهكها، مما يفرغ أي اتفاقية أو إعلان يحمي هذه الحقوق من محتواه ويجعله حبرًا على ورق”.
وتابع مجلس المرأة في بيانه: ” إننا في مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا، ومن منطلق إيماننا بالحقوق المشروعة لجميع الشعوب ندعو الأحرار والشرفاء والمنظمات النسائية ومنظمات حقوق الإنسان إلى التكاتف والتضامن للوقوف في وجه القوى المستبدة التي تنتهك الحقوق الإنسانية والعمل على تقديم الجناة ومنتهكي هذه الحقوق في العالم وسوريا بشكل عام وفي شمال وشرق سوريا بشكل خاص لمحاكمات دولية لتحقيق العدالة

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة تبارك انعقاد المؤتمر الثاني لمجلس المرأة السورية

بمناسبة انعقاد المؤتمر الثاني لمجلس المرأة السورية، زار وفد من منسقية المرأة في الإدارة ال…