19/12/2020

بومبيو ينوّه للخطرِ الروسي على أمريكا وبايدن يحذرُ من مماطلةِ إدارةِ “ترامب” في تسليمِ السلطة

في مقابلةٍ أجراها يومَ الجمعة على قناةِ “فوكس نيوز” الأمريكية، قالَ وزيرُ الخارجيةِ الأمريكي “مايك بومبيو”، أنّ السؤال عمّن هو عدوِ أمريكا الأول، هو أكثرُ الأسئلةِ التي توجّه لي، وجوابي هو أنّ هنالك الكثيرُ من الناس الذين يرغبون في تقويضِ نمطِ حياتِنا وجمهوريتِنا ومبادئِنا الديمقراطيةِ الأساسية، وروسيا تحديداً ضمنَ هذه القائمة.
وشدد “بومبيو” على أنّ الرئيسَ الروسي “فلاديمير بوتين”، لا يزالُ يشكلُ خطراً حقيقياً على من يحبُ الحرية، وأضافَ أنّ الصينَ أيضاً تشكلُ خطراً وجودياً في الواقع، لكنني لا أقلل من خطرِ وجودِ مئاتِ الرؤوسِ النوويةِ الروسية، القادرةِ على استهدافِ بلادِنا.
وبخصوصِ الهجومِ الالكتروني الشبكي الكبيرِ الذي استهدف شبكاتٍ إلكترونيةً تابعةً لمؤسساتٍ حكوميةٍ وخاصةٍ في أمريكا، أوضحَ “بومبيو” أنّ التحقيقاتِ لا تزال مستمرة، وتابعَ قائلاً أنّ جهودَ القراصنةِ كانت ملموسة، وحسب اعتقادي، يمكننا القولُ بوضوحٍ الآن، أنّ الروس هم الذين كانوا منخرطين في هذه الأنشطة.
وتأتي تصريحاتُ “بومبيو” تزامناً مع تحذيراتٍ أطلقَها فريقُ الرئيسِ الأمريكي المنتخب “جو بايدن”، من المخاطر الناجمةِ عن غيابِ التنسيق مع “البنتاغون”
حيثُ قال “يوهانس أبراهام” المتحدثُ باسمِ “بايدن”، أنّ التعليقَ المفاجئَ لاجتماعاتِ وزارةِ الدفاعِ مع الفريقِ الانتقالي، شكلَ قلقاً كبيراً لدى الأخير، وخاصةً مع اقترابِ موعدِ نقلِ السلطة.
ورداً على تصريحِ وزيرِ الدفاعِ بالوكالة “كريستوفر ميلر”، بأنّ تعليقَ تقديمِ الوزارةِ المعلوماتِ للفريقِ الانتقالي، سببُه فترةُ الإجازاتِ الحالية، قالَ “أبراهام” أنّ الطرفينِ لم يتفقا على تأجيلِ الاجتماعات.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…