21/12/2020

أنور مسلم: حالة التعايش والسلام بين مكونات شمال وشرق سوريا لا تتناسب مع أهداف تركيا

في تصريح خاص أجرته وكالة سيريك برس مع الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي، أنور مسلم، على خلفية الاعتداءات والهجمات التي يشنها جيش الاحتلال التركي والمجموعات الإرهابية التابعة له على مناطق عين عيسى وتل تمر وزركان، أشار مسلم إلى أن تركيا ومنذ بداية الأزمة السوريّة تهاجم مكونات شمال وشرق سوريا وتحارب مشروع أخوّة الشعوب بين العرب والكرد والسريان، وعليه قامت باحتلال العديد من المناطق التي كانت رمزاً للتعايش السلمي الديمقراطي ابتداءاً من مدينة عفرين، نهاية بمدينتي رأس العين وتل أبيض، وذلك لأن حالة التعايش والسلم والسلام بين تلك المكونات لا تتناسب مع أهدافها.
وأضاف مسلم في تصريحه، أن هذه الهجمات تأتي بهدف احتلال المزيد من الأراضي وبالتالي فرض أجندات سياسية تابعة لها من أجل التفاوض مستقبلاً مع القوى الفاعلة في سوريا وبشكل خاص بالتزامن مع حالة الفراغ السياسي مع قدوم الإدارة الجديدة الأمريكية بعد حوالي الشهر.
ولفت مسلم أيضاً، إلى أن تركيا تنتهك بشكل صارخ كل الاتفاقيات والمعاهدات التي وقعت بنفسها عليها مع الدول الضامنة، بينما تلك الدول الضامنة وخاصة روسيا تلتزم الصمت وهذا دليل على تحملها كافة المسؤولية عن خرق هذه الاتفاقيات وما تؤول إليه الأوضاع.
وفي نهاية تصريحه، أشار الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي، أنور مسلم، إلى تخوّفهم من تكرار المجازر من قبل تركيا بحق مكونات المنطقة، وخاصة السريان والآشوريين والكرد المتواجدون تاريخياً في تل تمر، داعياً إلى التكاتف والوقوف مع قوات سوريا الديمقراطية لأنها صمام الأمان لكل المكونات والمقاومة أمام تلك الهجمات والاعتداءات.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…