23/12/2020

كينو كبرئيل: لا تفاهماتٍ جديدةً حول ناحيةِ “عين عيسى”

عقبَ هجماتِ الاحتلالِ التركي الأخيرةِ على منطقةِ “عين عيسى” شمالَ شرقِ سوريا، والتي هي ضمن مناطق قواتِ سوريا الديمقراطية، أفادت وسائلُ إعلامٍ بأنّ الأخيرةَ قامت بتسليمِ المنطقةِ لقواتِ النظامِ السوري، الأمرُ الذي نفاهُ “كينو كبرئيل” المتحدث باسمِ قواتِ سوريا الديمقراطية، حيثُ قال أنّ قواتِ “قسد” ملتزمةٌ بالاتفاقياتِ السابقة، وليسَ هناك تفاهماتٌ جديدة.
وأوضحَ أنّ اتصالاتِ “قسد” مع القواتِ الروسيةِ في المنطقة لا تزالُ قائمة، خاصةً فيما يتعلقُ بانتهاكات “عين عيسى” والمناطقِ الأخرى، ووجهَ في حديثِه دعوةً لروسيا للالتزامِ بالاتفاقات، التي من شأنِها إيقافُ الانتهاكاتِ التركية، حيث قالَ أنّ “قسد” تطالب القواتِ الروسيةَ بالتدخل، لأنّ روسيا تملكُ قواتٍ فاعلةً في “عين عيسى”، كما أنّها جزءٌ من اتفاقِ وقفِ إطلاقِ النار.
ومن جانبِها، قالت أحزابُ الوحدةِ الوطنيةِ الكرديةِ في بيانٍ يوم الاثنين، أنّ الهجماتِ التركيةَ على “عين عيسى” ومحيطِها، تأتي لتؤكدَ عدم التزامِ تركيا بأي اتفاقٍ يتعلقُ بوقفِ إطلاق النار.
وأوضحت أنّ هذا الخرقَ للاتفاقياتِ ليسَ الأولَ من نوعه، لأنّ تركيا لم توقف هجماتِها على المنطقةِ منذُ إعلانِ وقفِ إطلاقِ النار.
وتابعت الأحزابُ بيانَها بالقول، أنّ انتهاكاتِ تركيا تقتضي تحركاً دولياً عاجلاً لردعِها وإيقافِها عندَ حدها، وهذا الأمرُ يمكنُ تحقيقُه عبرَ اتخاذِ مواقفٍ صارمةٍ وحازمةٍ وذاتِ تأثيرٍ وفعاليةٍ على الأرض.
وأكدَ البيانُ أنّ قواتِ “قسد” قادرةٌ على التصدي لأيِ عدوان، وطالبَ المجتمعَ الدوليَ بالتحركِ العمليِ لوضعِ حدٍ لمطامعِ “أردوغان” في المنطقةِ عموماً، وشمال وشرق سوريا خصوصاً، وإيقافِ هجماتِ واعتداءاتِ قواتِه ومرتزقتِه من مختلفِ التنظيماتِ المتطرفة، لاسيما تنظيمَي “داعش” و”النصرة”

‫شاهد أيضًا‬

اغتيال قائد فصيل محلي في السويداء

ثر على قائد لواء الجبل ”مرهج الجرماني” البالغ من العمر خمسون عاماً، مقتولاً برصاصة في رأسه…