28/12/2020

تحركاتٌ إيرانيةٌ جديدة تنذر باحتمال إقدامِ إيران على الانتقام لمقتل “سليماني”

مع دنوِ ذكرى مقتلِ الجنرال “قاسم سليماني” قائدِ “فيلقِ القدس” الإيراني، في ضربةٍ جويةٍ أمريكيةٍ في الثالثِ من كانونَ الثاني الماضي، قربَ مطارِ “بغداد”، أكد مساعدُ القائدِ العام للحرسِ الثوري للشؤونِ التنسيقيةِ العميد “محمد رضا نقدي”، في كلمةٍ ألقاها يوم الأحد في مدينةِ “أهواز”، أكدَ أنّ إيران ستردُ على مقتلِ “سليماني”، وقال أنّ الانتقامَ القاسي آتٍ في الطريق.
وأضاف “نقدي” أنّه ينبغي على شبابِ البلادِ وشبابِ الأمةِ الإسلامية، طردُ الولاياتِ المتحدةِ من المنطقة، والقضاءِ على الكيانِ الصهيوني ونصبِ صورِ “سليماني” و”أبو مهدي المهندس” على جدرانِ المسجدِ الأقصى.
وجاءت تصريحاتُ “نقدي”، تزامناً مع أنباءٍ أفادت بأنّ الحرسَ الثوريَ الإيراني، نقلَ صواريخَ “آرش” قصيرةَ المدى وطائراتٍ مُسيرةً إيرانيةَ الصنعِ إلى العراق.
ونقلاً عن صحيفةِ “القبس” الكويتية، فقد تم نقلُ الصواريخِ والطائراتِ إلى المناطقِ الجنوبيةِ العراقية في مواقعٍ مشددةِ الحراسة، تحت إشرافِ ضباطٍ وعناصرٍ ينتمون لقواتِ “فيلق القدس”، وأشارت الصحيفةُ لإرسالِ ضباطٍ إيرانيينَ مختصينَ بإطلاقِ الصواريخِ ووحدةِ الطائراتِ المُسيرة.

‫شاهد أيضًا‬

الولايات المتحدة.. السفن الروسية في كوبا لا تشكل تهديداً

بعد وصولِ أربعِ سفنٍ تابعةٍ للبحريةِ الروسية، من بينها غواصةٌ تعملُ بالطاقةِ النوويةِ إلى …