02/01/2021

جويل رايبورن: قانون قيصر وغيره من العقوبات يسعى إلى قطع الموارد التي يستخدمها الأسد لتأجيج الصراع

في تصريح له، أشار المبعوث الأمريكي إلى سوريا، جويل رايبورن، إلى أن الحكومة في دمشق تخوض حربٌ مستمرّة منذ عشر سنواتٍ في سوريا ضدَّ شعبها بدعمٍ من روسيا وإيران، تسببت في انهيار الوضع الاقتصادي وافتعال أزمةٍ إنسانيّة.

وأضاف المبعوث الأمريكي في تصريحه، أن هذه الحقيقة وثّقتها هيئات التحقيق التابعة للأمم المتحدة، مضيفاً أن الأخيرة أظهرت للعالم دليلاً جوهرياً على أن الحكومة في دمشق وداعميها من روسيا وإيران، ألقوا قنابل على المستشفيات والمدارس والأسواق والمنازل.

وبحسب المبعوث الأمريكي، فإن قانون العقوبات قيصر الذي طُبق في الخامس عشر من حزيران عام ألفين وعشرين، وغيره من العقوبات المستهدفة على الحكومة في دمشق وأنصارها، يسعى إلى المساءلة عن فظائع الحكومة وقطع الموارد التي يستخدمها رئيس النظام السوري بشار الأسد لتأجيج الصراع.

هذا وكما أكد المبعوث الأمريكي، أن الحكومة في دمشق تواصل منع الأمم المتحدة من إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق غير الخاضعة لسيطرتها، وأن الولايات المتحدة تعمل مع وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية لضمان وصول الدعم الإنساني من المجتمع الدولي إلى الشعب السوري.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…