22/01/2021

الرئيس جو بايدن يدعو الأميركيين إلى الوحدة، ويعد بهزْم الإرهاب الداخلي

في كلمته التي دامت لنحو إحدى وعشرين دقيقة، خلال حفل تنصيبه المقام أمس، في مبنى الكونغرس الأميركي، دعا الرئيس جو بايدن الأمريكيين إلى الوحدة، وأعلن العشرين من كانون الثاني يوماً للوحدة الوطنية بالولايات المتحدة، متعهداً أن يكون رئيساً لكل الأمريكيين. وحذر بايدن من حلول المرحلة الأكثرَ فتكاً من جائحة كوفيد-19، داعياً الأميركيين إلى وضع اختلافاتهم جانبا لمواجهة الشتاء القاتم، على حد تعبيره.
كما دعا بايدن الحضور إلى الوقوف دقيقةَ صمت على روح ضحايا فايروس كورونا من أمهات وآباء وأزواج وزوجات وأبناء وبنات وأصدقاء فضلا عن جيران وزملاء.
كذلك حث الرئيس الجديد، الأميركيين على رفض التلاعب بالوقائع، وقال: “يجب ألا تؤدي كلُّ الاختلافات إلى حرب شاملة. وعلينا أن نرفضَ الثقافةَ التي تشهد التلاعبَ بالحقائق نفسِها وحتى اختراعُها”. وأضاف: “هناك حقيقة وهناك أكاذيب، أكاذيب تُطلق من أجل السلطة والكسب. وعلى كلٍّ منا واجبٌ ومسؤولية، كونه مواطناً أميركياً، وخصوصاً كمسؤول الدفاعُ عن الحقيقة ومحاربة الأكاذيب”.
ووعد بايدن بالحاق الهزيمة بنزعة تفوُّق العرق الأبيض والإرهاب الداخلي. وقال “نشهد اليوم بروزَ تطرفٍ سياسي ونظريةَ تفوق العرق الأبيض والإرهاب الداخلي. علينا مواجهتُها وإلحاقُ الهزيمةِ بها”.
هذا ووجه العديد من زعماء وقادة دول العالم، برقياتِ تهنئة للرئيس الأميركي جو بايدن على تنصيبه رئيساً للولايات المتحدة، من بينهم بابا الفاتيكان فرنسيس الأول، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورؤساء دول الإتحاد الأوروبي والخليج العربي.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…