28/01/2021

معبر التايهة واستغلال السوريين

تمنع قوات النظام عبور سكان مناطق شرق الفرات من معبر التايهة في مدينة منبج، الذي يفصل مناطق سيطرتهم عن مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، بما فيهم المرضى والطلاب والحالات الإنسانية.
وبحسب مصدر مطلع من معبر التايهة، فإنه ومنذ عام، تسمح قوات النظام في المعبر بمرور سكان مدينة منبج فقط، منوهاً بأن المخابرات الجوية التابعة للحكومة في دمشق قامت بتغيير العناصر والضباط التابعين لها في المعبر، إضافة لتغيير عناصر الفرقة الرابعة ونقاط التفتيش على الطريق التي تسلكها الحافلات بين مدينتي منبج وحلب.
وتأكيداً على هذا الموضوع، قالت عبير العيسى، وهو اسم مستعار لطالبة من مدينة منبج تدرس في جامعة حلب، إن السفر من منبج إلى حلب يحتوي الكثير من المشقات والصعوبات، منها دفع إتاوات لعناصر الحواجز الحكومية.
وذكرت العيسى حادثة جرت هذا الشهر على حاجز معبر التايهة، وقالت ” معنا في الحافلة مريض قلب من كوباني رفقة زوجته، أخذ العنصر البطاقات الشخصية لهما وبعد انتظار لمدة ساعة تقريباً عاد وأشار بيده إلى الرجل وزوجته ليعودا، وعندما حاول الرجل شرح وضعه الصحي وحاجته للوصول إلى طبيبه في حلب، انهال العنصر عليه بالشتائم مهدداً باعتقال المريض مع زوجته إن لم يعودا”.
هذا ويعد معبر التايهة، المعبر الوحيد الذي يربط مناطق سيطرة قوات النظام بمناطق سيطرة مجلس منبج العسكري.

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة في الجزيرة تنهي اجتماعها الدوري نصف السنوي

بحضور عضوات منسقيات المرأة للمجالس الثلاث، أي مجلس الشعوب والمجلس التنفيذي ومجلس العدالة ف…