01/02/2021

عضوان في البرلمان الروسي: دعوة مؤسسة نافالني إلى بايدن قد ترقى إلى مستوى الخيانة العظمى

وصف نائب رئيس مجلس الدوما (الغرفة الأدنى للبرلمان الروسي) إيغور ليبيديف، أمس الأحد، الدعوة التي وجهها، حسب شبكة “سي إن إن” الأمريكية، “صندوق محاربة الفساد” الذي يترأسه المعارض الروسي أليكسي نافالني إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن بأنها “إهانة للذات وإهانة الدولة”.
وقال ليبيديف: “إن كانت لديكم أي شكاوى بحق القيادة أو النظام السياسي والاقتصادي، فتوجد هناك وسائل لحل القضايا ديمقراطياً، وشاركوا في الانتخابات وسجلوا حزبكم وشاركوا في الحملة الانتخابية”، مشيراً إلى أن الفرص متاحة لأنصار نافالني لمغادرة البلاد “في حال أنه لا يعجبهم أي شيء فيها”، بحسبه.
ومن جانبه، شدد السيناتور الروسي فلاديمير جباروف على أن دعوة صندوق نافالني إلى بايدن قد ترقى إلى مستوى الخيانة العظمى، مضيفاً: “يجب التصدي لذلك بشدة، ويجب أن يكون الرد صارما جداً من قبل أجهزة إنفاذ القانون مثل النيابة العامة وهيئة الأمن الفدرالية”.
وفي السياق ذاته، وفي إحصائية لمنظمة “أو في دي انفو” المتابعة للمظاهرات في روسيا، والتي انطلقت تلبية لدعوات أنصار المعارض الروس، ألكسي نافالني، للاحتجاج ضد اعتقاله، كشفت المنظمة أنَّ الشرطةَ الروسية اعتقلتِ، أمس الأحدَ، أكثرَ من ثلاثة آلاف شخص، بينهم مئة وأربعون في العاصمة موسكو خلال مظاهرات مطالبة بالإفراج عن نافالني، لافتة إلى أن عملياتِ الاعتقال جَرَتْ في أكثر من خمسٍ وثلاثين مدينة روسية، على خلفية حظر السلطات الروسية لأي تجمعات غيرِ مرخّصة.

‫شاهد أيضًا‬

تقدم في مفاوضات الهدنة وتحذير أمريكي من الهجوم على رفح

مع الترقبِ الكبيرِ لنتائجِ المفاوضاتِ الرامية للوصولِ إلى اتفاقٍ يفضي إلى تحريرِ الرهائنِ …