09/02/2021

كينيث ماكينزي: روسيا تسعى لتقويضِ النفوذِ الأمريكي في سوريا

في إطارِ تقويةِ نفوذِها ووجودِها العسكري في سوريا، ودعمِ قواتِ النظامِ السوري عسكرياً، أعلنت وزارةُ الدفاع الروسيةُ في تقريرٍ يومَ الاثنين، أنّ قواتِها أجرت سلسلةَ تدريباتٍ عسكريةً مع قواتِ الدباباتِ التابعةِ للنظامِ السوري، شملت مناوراتٍ ورمايات، وذلك في ريفِ محافظةِ “حلب”
وقال المسؤولُ العسكريُ الروسيُ “غريغوري لازوتكين”، إنّ القواتِ السوريةَ ليست اليوم كما كانت عليه في بدايةِ هذه الحرب، أي عامَ ألفينِ وأحدَ عشر.
وأضافَ بأنّ القدراتِ القتاليةَ لهذهِ القواتِ أصبحت أعلى، وباتت تتميزُ بالدفاعِ الصارم، على حدِ قولِه.
وتأتي التصريحاتُ الروسيةُ في وقتٍ تغيبُ فيه سيطرةُ النظامِ السوري على عددٍ من المناطق، وخاصةً بريفِ “حلب” و”ادلب” و”عفرين” التي باتت بغالبيتِها تحتَ سيطرةِ الاحتلالِ التركي ومرتزقتِه، بالإضافةِ لمناطقِ شمالِ شرقِ سوريا التي تكفلت قواتُ سوريا الديمقراطيةُ بحمايتِها.
ومن جانبٍ آخر، وعلى خلفيةِ التدريباتِ والتحركاتِ الروسيةِ الأخيرةِ في سوريا، قال قائدُ القيادةِ المركزيةِ للقواتِ المسلحة الأمريكية الجنرال “كينيث ماكينزي” في مؤتمرٍ صحفيٍ يومَ الاثنين، إنّ روسيا تسعى لتقويضِ النفوذِ الأمريكي، وتعزيزِ هويتها كقوةٍ عظمى عالمية، وإجراءاتُها في المنطقة تشملُ إيجادَ تمركزٍ عسكريٍ دائمٍ في سوريا، بفضلِ اتفاقِ استئجارِ قاعدةٍ عسكريةٍ بحريةٍ في “طرطوس”، كما أنّها تتدخلُ بشكلٍ دوري في حملةِ التحالفِ الدولي ضد “داعش”
وأضافَ أنّه يتوقعُ مواصلةَ روسيا تحدي الوجودِ الأمريكي، من خلال عرضِ نفسها كبديلٍ للغرب، ومحاولةِ لعبِ دورِ الوسيط في النزاعاتِ الإقليمية، وعبر توريدِ الأسلحةِ دون فرضِ قيودٍ على قائمةِ مستخدميها.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…