12/02/2021

الانتهاكاتُ التركيةُ في الشمالِ السوري.. بين منتقدينَ وداعمين

في ظلِ ما تشهدُه مناطقُ شمالِ شرقِ سوريا وسُكانُها، من انتهاكاتٍ جسيمةٍ يمارسُها الاحتلالُ التركي ومرتزقتُه الإرهابيون، أصدرت جهاتٌ عدةٌ تقاريرَ تفضحُ وتكشفُ تلك الانتهاكاتِ للرأي العامِ العالمي والمجتمعِ الدولي، ومن بينِ تلك الجهات، المفتشُ العامُ الفصلي حولَ عمليةِ “العزم الصلبِ” ضد “داعش” في سوريا والعراق، الذي أصدرَ تقريراً قالَ فيه إنّ الاحتلالَ التركي وفصائلَه الإرهابيين، نفذوا عملياتِ قتلٍ وتعذيبٍ وخطفٍ وابتزازٍ واعتقالاتٍ تعسفيةٍ بحقِ مدنيي شمالِ شرقِ سوريا، كما تعمدوا لقطعِ المياهِ عما يقاربُ المليونَ ونصفَ الميلونِ إنسانٍ في مدينةِ “الحسكة” وريفِها.
وأضافَ التقريرُ أنّ الاحتلالَ التركيَ يمارسُ أعمالَ العنفِ وبشكلٍ ممنهج، ضد الشعبِ السرياني الكلداني الآشوري والأكرادِ والإيزيديينَ في “عفرين” و”رأس العين” المحتلتين.
ولفتَ التقريرُ إلى أنّ الإدارةَ الأمريكيةَ أبلغت المسؤولينَ الأتراك، بأنّها تؤيدُ إجراءَ تحقيقاتٍ بشأنِ الانتهاكاتِ الممارسةِ من قبلِ الفصائلِ المسلحةِ التابعةِ للاحتلالِ التركي، وطالبت “أنقرة” بالكفِ عن ممارسةِ التغييرِ الديمغرافي للمنطقة.
لكن ومن جانبٍ آخر، وعوضاً عن قيامِ روسيا وباعتبارِها قوةً عظمى، بإصدارِ تقاريرَ مماثلة، عمدت الأخيرةُ لإجراءِ تدريباتٍ عسكريةٍ مشتركةٍ مع الجانبِ التركي في محافظةِ “ادلب”، متجاهلةً تماماً الانتهاكاتِ التركيةَ بحقِ المدنيينَ في تلكَ المناطق.
وتأتي تلك التدريباتُ في إطارِ المذكرةِ المشتركةِ التي وُقعت بينَ الطرفينِ عامَ ألفينِ وتسعةَ عشر، والمعنيةِ بتسويةِ الوضعِ بشمالِ وشمالِ شرقِ سوريا.

‫شاهد أيضًا‬

تركيا تسعى للوصول إلى اليورانيوم في النيجر

كشفت وكالة “بلومبرغ” الأميركية، أن محاولات التقرب التركي من النيجر، والتي كانت…