‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

في تصريح عديم الإنسانية.. صويلو يدّعي أنه سيمزّق مراد قره يلان

في تصريح جديد ليس بالمفاجئ من اتباع رئيس النظام التركي المستبد، أردوغان، خرج وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، أمس الأحد، متعهداً باعتقال المسؤول العام لمركز الدفاع الشعبي “مراد قره يلان” مدعّياً أنه سيمزقه إرباً، في لهجة مماثلة للهجة إرهابيي داعش التي يستخدموها مع العالم أجمع، الأمر الذي يدفع الكثيرين للشك بأنه أحد الموالين لهم ولأفكارهم.
تصريح صويلو البعيد عن الإنسانية هذا، جاء في رسالة تعزية نشرها، بعد علم الحكومة التركية بأن الأسرى الذين قصفتهم طائراتها ومدافعها في عملياتها الاحتلالية “مخلب النمر اثنان” في منطقة “غازي”، هم ضباط ومخابرات وعناصر أمن أتراك، وعددهم ثلاثة عشر، على عكس ما كانوا معتقدين بأن القتلى هم من حزب العمال الكردستاني.
وعليه توعّد صويلو، باعتقال مراد قره يلان، قائلاً: “إن لم نعتقل مراد قره يلان ونمزقه إرباً فليبصق شعبنا وشهداؤنا في وجوهنا.
والجدير بالذكر، أن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أكد بأن الأسرى الذين تم استهدافهم هم مواطنين أتراك مدنيين، بينما والي ملاتيا وفي مؤتمر صحفي أعلن عن هويتهم، مشيراً إلى أنهم جميعاً كانوا ضباط ومخابرات وعناصر أمن أتراك.

‫شاهد أيضًا‬

تقريرٌ أمريكي يكشف انتهاكات تركيا بحق الأيزيديين

أوضح تقريرٌ أمني أميركي نشرته مجلة “ناشيونال إنتريست” أنه، وبينما تستمر الولايات المتحدة و…