17/02/2021

جريمة لا أخلاقية تُضاف لسلسة الأعمال الإرهابية الداعشية

ضمن الأعمال الإرهابية التي تقوم بها خلايا تنظيم داعش، اختطفوا تاجرٍ السيارات المدعو عباس خضر جمعة من قرية تل الطويل بريف الحسكة بعد أن قتلوا شريكه محمد ظاهر العابر.
وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن عملية الخطف والقتل حدثت بالقرب من قرية الكواشية على الطريق الواصل بين مدينة الشدادي وبلدة مركدة بريف الحسكة الجنوبي، ليقوم التنظيم بعدها بإرسال مقطع فيديو من هاتف التاجر المختطف لهاتف زوجته، حيث تُظهر المقاطع عملية إعدام مروعة نُفذت بحق التاجر جمعة.
حيث يظهر في المقطع المصور عباس جاثياً على ركبتيه ومكبلاُ من الخلف، ومعصوب العينين في منطقة صحراوية جرداء، ويُسمع في الفيديو صوت شخص لم تظهر صورته، يتوعد قائلاُ: “هذا من أصل كردي، ويعمل لدى الدفاع الذاتي، والآن رسالة لكل من يحذو حذوه، هذا هو مصيرك”
(دهام خضر جمعة) شقيق التاجر، كشف للمرصد السوري بأنهم تلقوا رسالة جديدة من قتلة شقيقه يطالبون ذويه بدفع مبلغ 100ألف دولار مقابل تسليم الجثة على أن يُحول المبلغ إلى تركيا.
هذا وتبنى تنظيم داعش عبر منصاته الإعلامية هذه العملية الإرهابية متوعداً بارتكاب المزيد منها خلال الأيام القادمة.

‫شاهد أيضًا‬

اختتام أعمال المؤتمر الرابع لحزب الاتحاد السرياني باختيار رئاسة مشتركة جديدة

اختُتمت أعمال المؤتمر الرابع لحزب الاتحاد السرياني في سوريا، بانتخاب رئاسة مشتركة ومجلس جد…