18/02/2021

الولاياتُ المتحدةُ تبرم صفقةَ أسلحةٍ مشروطةٍ مع مصر

نظراً لكونِ مصر شريكاً استراتيجياً مهماً لها في الشرقِ الأوسط، أعلنت الحكومةُ الأمريكيةُ يومَ الثلاثاء، عن موافقتِها على بيعِ مئةٍ وثمانيةٍ وستينَ صاروخاً تكتيكياً لمصر، مقابلَ مئتي مليونِ دولار، متعهدةً في الوقتِ ذاتِه، بالضغط على “القاهرة” في ملفِ حقوقِ الإنسان.
وجاءت هذه الصفقةُ بعد إعلانِ “محمد سلطان” المواطنُ الأمريكيُ مصريُ الأصل، والذي كان مسجوناً في مصر وأُطلق سراحه بعد أن أسقطَ جنسيتَه المصرية، أنّ أقاربَ له في مصر تعرضوا لمضايقاتٍ أمنية، بسبب رفعِه أمام القضاءِ الأمريكي، دعوىً يتهم فيها السلطات المصريةَ بتعذيبه حين كان مسجوناً.
وتعليقاً على هذه المسألة، قال المتحدثُ باسم الخارجيةِ الأمريكيةِ “نيد برايس”، إنّ حكومتَه تدرسُ القضية، مضيفاً بأنّ الإدارةَ الأمريكيةَ تُطبقُ قيمَها، حتى مع شركائها الأمنيين الوثيقين، بمن فيهم مصر.
ومن جانبِه، وفي محاولةٍ منهُ لإثباتِ محاربتِه للتطرفِ الديني، وجّه الرئيسُ المصري “عبد الفتاح السيسي” يومَ الإثنين، بحذفِ الآياتِ القرآنيةِ والأحاديثِ النبوية من المناهجِ التعليمية، في كلٍ من اللغةِ العربيةِ والتاريخ، واقتصارِها على مادةِ التربيةِ الدينيةِ فقط.
وذلك بسبب احتماليةِ تفسيرِ المعلمين غيرِ المؤهلين للنصوصِ الدينية، بشكلٍ متطرّفٍ وهدّام.
وبحسبِ نائبِ وزيرِ التربيةِ والتعليم المصري “رضا حجازي”، فإنّ الوزارةَ وافقت على اقتراح كان قد قدّمه النائبُ “فريدي البياضي”، بتدريس مادةٍ جديدةٍ تتضمّن تعليمَ القيم المشتركةِ بين الإسلامِ والمسيحيةِ واليهودية، ومبادئ التسامح والعيش المشترك في مراحل التعليم الاساسي حسب وصفه.

‫شاهد أيضًا‬

أنهي الحروب بهاتفي وسأغلق الحدود”.. خطط ترامب للداخل والخارج

تحدّث ترامب خلال كلمة ألقاها باليوم الأخير من مؤتمر الحزب الجمهوري في ميلووكي بولاية ويسكو…