19/02/2021

انعقاد المؤتمر العام الثالث لحزب الاتحاد السرياني في سوريا

بحضور شخصيات وفعاليات سياسية واجتماعية، انعقد المؤتمر العام الثالث لحزب الاتحاد السرياني في سوريا وذلك في مدينة ديريك، تخلل المؤتمر إلقاء عدة كلمات وبرقيات تهنئة تشدد على النجاح المتواصل الذي حققه الحزب خلال مسيرته النضالية لنيل حقوق شعبنا.

عقد حزب الاتحاد السرياني في سوريا مؤتمره الثالث في مدينة ديريك، حضر المؤتمر شخصيات وفعاليات سياسية وممثلين عن مختلف الأحزاب والمؤسسات.
بدأت أعمال المؤتمر بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ومن ثم كانت الكلمة لحزب الاتحاد السرياني ألقاها الرئيس المشترك للحزب في سوريا، سنحريب برصوم، قال فيها: “إن مسيرة الحزب الممتدة منذ 16 عاماً كانت نضالاً من أجل تحقيق الأهداف ضمن مسارين متلازمين القومي والوطني، واليوم في سوريا مازالت ذات السياسات تُمارس ضد شعبنا السرياني الآشوري الكلداني من تهميش وإقصاء من قبل النظام الحاكم، ومؤخراً كان الموقف أكثر عدائية في الهجوم على الهوية السريانية واعتبارها تهديداً للقومية العربية”
وأضاف برصوم: “أمام هذه التطورات المقبلة على سوريا والاستحقاقات القادمة، يتطلب منا مضاعفة الجهود على جميع الأصعدة، ومشروع الإدارة الذاتية كنا من المؤسسين له ”
واختتم برصوم ” نأمل من أعمال المؤتمر أن يضع في جدول أعماله جميع القضايا الاستراتيجية الملحة لشعبنا ونؤكد أن دماء الشهداء هي طريق النصر”
تلاها برقية تهنئة من المجلس القومي لبيث نهرين جاء فيها:
” تمكن حزب الاتحاد السرياني من أن يلعب دوراً تاريخياً من خلال انبثاقه السياسي والتنظيمي في مرحلة حساسة لنضالنا وشعبنا، كما قام بنشاط وفعاليات دبلوماسية أظهر من خلالها الإرادة لإيصال مدى الانتهاكات التي تواجه شعبنا، بالإضافة إلى مطالبه للمجتمع والمؤسسات والتنظيمات الدولية.
إن نضالنا وشعبنا لَيَفتَخرُ بنضال حزب الاتحاد السرياني، وملاحم الشجاعة والبطولة التي قدمها شهدائنا. يجب أن نستمر في طريقنا من خلال استقاء الدروس والعبر من المخططات القذرة لأعدائنا الذين يحاولون اقتلاع شعبنا من التاريخ.
على هذا الأساس نهنئ موفدي المؤتمر العام الثالث لحزب الاتحاد السرياني ونتمنى التوفيق والنجاح للرئاسة المشتركة والإدارة المنتخبة في هذا المؤتمر”
ومن ثم كانت الكلمة لمسؤول مؤسسة عوائل الشهداء في القامشلي، يعقوب داؤود، تحدث فيها عن عظمة دماء الشهداء والتي مهدت الطريق لاستمرار النضال من أجل صون كرامة شعبنا والحصول على كامل حقوقه المشروعة.
كما قُرأت برقية تهنئة مقدمة من اتحاد بيث نهرين الوطني جاء فيها:
“نحن نفتخر ونعتز بكم وبنضالكم المميز وهذا الاعتزاز متأتي من فهمنا العميق لقضية شعبنا في أرض الأجداد، كما ندعو كل الشعب السوري للتآزر حول القضية الوطنية من أجل بناء دولة سعادة للشعب، كما ندعو كل الفصائل السياسية في سوريا إلى دولة اتحادية فدرالية متعددة ديمقراطية وإنهاء حالة الحرب والسعي لصنع السلام”
بعدها كانت الكلمة للاتحاد النسائي السرياني ألقتها مسؤولة الاتحاد النسائي في الحسكة إلهام مطلي، قالت فيها:
“استطاع حزب الاتحاد السرياني إثبات نفسه كحزب فعال في المعادلة السياسية، ونحن كاتحاد نسائي سرياني نسعى لتقوية المرأة السريانية التي أخذت على عاتقها العمل والنضال والدفاع المشروع عن شعبها وشعوب المنطقة”
وختاماً قُراً بيان صادر عن الاتحاد السرياني الأوروبي جاء فيه:
” خلال عشر سنوات من الحرب نستطيع القول بكل سعادة بأنكم قمتم بثورة كبيرة برئاسة الحزب من خلال العلاقات الداخلية والخارجية، بالعلاقات التي أقمتموها رفعتم صوت شعبنا للمحافل الدولية حيث تتم مناقشة مستقبلنا كشعب، ونحن كحزب اتحاد سرياني أوروبي جاهزون في كل وقت لنكون صوت شعبنا في الوطن في المحافل الأوروبية”
كما قُرأت عدة برقيات تهنئة من مؤسسات المجلس القومي لبيث نهرين، ومن ثم تم إغلاق أعمال المؤتمر أمام وسائل الإعلام.
هذا وقامت قوى الأمن الداخلي السوتورو بتأمين الحماية اللازمة للمؤتمر.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…