‫‫‫‏‫6 أيام مضت‬

لجنة العدل والمسائلة الدولية: الوثائق الجديدة لجرائم النظام تفوق الأدلة التي كانت ضد النازيين

بعد عدة أشهر فقط على إظهار آلاف الصور لجثث معتقلين سوريين داخل سجون قوات حكومة دمشق ، والتي على إثرها جاءت العقوبات الاقتصادية المعروفة باسم “قيصر”، ظهرت دفعة جديدة من الوثائق المسربة والتي بلغت تسعمائة ألف قرار بينها ما هو موجه من رئيس النظام السوري بشار الأسد شخصياً إلى الجهات المختصة داخل الحكومة في دمشق، تدين وتؤكد من جديد تورّط قوات النظام بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، والتي وصفها رئيس لجنة العدل والمساءلة الدولية الأمريكية السابق، ستيفن راب، بأنها وثائق تفوق الأدلة التي كانت ضد النازيين.
حيث كشفت قناة “سي بي أس” نيوز الأمريكية، عن أرشفة لجنة العدل والمساءلة الدولية لعشرات الآلاف من الوثائق الحكومية المسربة خارج سوريا، وبحسب راب، فإن الوثائق تضمنت أوامر مباشرة من بشار الأسد للسلطات الأمنية والعسكرية للقيام بحملات اعتقال ضد السوريين، وأن هناك ارتباط بينه وبين تلك الوثائق باعتبارها مرتبة وعليها اسمه وتوقيعه، مضيفاً أن هناك تقارير عائدة إلى الجهة الصادرة مرة أخرى توضح وجود مشاكل حول تكدس الجثث في المعتقلات.
كما أكد راب على وجود أدلة تدين بشار الأسد بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بدءاً من عمليات الإبادة والتعذيب والاغتصاب وأشكال أخرى من العنف وصولاً إلى الاحتجاز القسري.
هذا ويعتبر سجل الحرب السورية الأكثر توثيقاً في التاريخ نظراً للكم الهائل من الأدلة التي جمعت خلال السنوات الماضية وما تضمنته من فيديوهات وصور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي والتقطتها الأقمار الصناعية، مؤكدة بذلك على ارتكاب جرائم ضد الانسانية بحق عشرات الآلاف من السوريين.

‫شاهد أيضًا‬

الاحتلالُ التركي ينصبُ أنظمةَ رادارٍ جديدةً في عين عيسى

استمراراً لانتهاكاتِه وتحركاتِه المزعزعةِ لاستقرارِ مناطقِ شمالِ شرقِ سوريا، أقدمَ جيشُ ال…