‫‫‫‏‫4 أيام مضت‬

المجلسُ العسكري السرياني يستذكرُ شهداءَ مقاومةِ الخابور

بحضورِ مؤسساتِ المجلسِ القومي لـ "بيث نهرين"، وجمعٍ غفيرٍ من أبناءِ شعبنا، أقامَ المجلسُ العسكريُ السريانيُ استذكاراً بمناسبةِ الذكرى السادسةِ لمقاومةِ الخابور، تخللَه كلمةٌ للمجلسِ وأخرى لقوى الأمنِ الداخلي "السوتورو"، بالإضافةِ لعرضٍ عسكريٍ من قبلِ القواتِ العسكرية، بالإضافةِ إشعال الشموع لأضرحةِ الشهداء.

بمناسبةِ مرورِ الذكرى السادسةِ لمقاومةِ الخابور، أقامَ المجلسُ العسكريُ السريانيُ استذكاراً لتلكَ المأساةِ في مقبرةِ الشهداءِ السريانِ الآشوريين في “الحسكة”، بحضورِ مؤسساتِ المجلسِ القومي لـ “بيث نهرين”، وعددٍ من أبناءِ شعبنا السرياني الكلداني الآشوري.
بدأ الاستذكارُ بالوقوفِ دقيقةَ صمتٍ على أرواحِ الشهداء، تلاها كلمةٌ للمجلسِ العسكري السرياني ألقاها القيادي “ماتاي حنا”، أبرز ما جاءَ فيها:
“إن كلَ الممارساتِ التي اتبعتها التنظيماتُ الإرهابيةُ المتطرفة، لم تُثنِ من عزيمتنا، بل زادتنا إصراراً لأن نكونَ حصناً منيعاً في تجسيدِ المقاومة، التي سطرها المجلسُ العسكريُ السرياني ببطولاتِه التي نقشَها التاريخُ بأبهى صورِه”
وأكدَ المجلسُ في كلمتِه على استمرارِ النضالِ لدحرِ الإرهابِ وحمايةِ الشعبِ السرياني الكلداني الآشوري.
أعقبَها كلمةٌ لقوى الأمنِ الداخلي “السوتورو”، ألقاها “ورد كوركيس”، وجاءَ فيها، أنّ هذه المأساةَ التي عانى منها شعبُنا في الخابور، لم تستطِع كسرَ إرادتِه، وشكلت سبباً إضافياً للنضالِ والدفاعِ مع بقيةِ مكوناتِ المنطقةِ لتحقيقِ الأهداف، وتحريرُ الخابور على يدِ المجلسِ العسكري السرياني وقوات سوريا الديمقراطية ووحداتِ حمايةِ الشعب، جاءَ كرسالةٍ تؤكدُ وحدةَ شعوبِ المنطقةِ ضد كلِ التنظيمات الإرهابية.
من ثم أقيمَ عرضٌ عسكري من قبل كلٍ من المجلسِ العسكري السرياني وقوى الأمنِ الداخلي “السوتورو” وقواتِ “حمايةِ نساءِ بيث نهرين”
وفي ختامِ الاستذكار، تم إشعال الشموع أمامَ أضرحةِ الشهداء.
وفي سياق ذاته استذكر الامس العشرات من شعبنا الآشوريّ في ناحية تل تمر، شهداء الذين دافعوا على مناطق شعبنا في الخابور وذلك بمزار الشهداء في قرية تل شنان شرقي ناحية تل تمر.

‫شاهد أيضًا‬

الاحتلالُ التركي ينصبُ أنظمةَ رادارٍ جديدةً في عين عيسى

استمراراً لانتهاكاتِه وتحركاتِه المزعزعةِ لاستقرارِ مناطقِ شمالِ شرقِ سوريا، أقدمَ جيشُ ال…