‫‫‫‏‫4 أيام مضت‬

كندا تنضم لقائمةِ الدولِ المُدينةِ للمجازرِ الصينيةِ بحقِ الأويغور

تماشياً مع ركبِ الدولِ الغربيةِ والأوروبيةِ وخصوصاً مع أجنداتِ مجموعةِ “الدولِ السبع” ضدَ الانتهاكاتِ الصينيةِ لحقوقِ الإنسان، صادقَ البرلمانُ الكنديُ خلالَ اجتماعِه يومَ الاثنين، على مشروعِ قانونٍ ينصُ على الاعترافِ بسياساتِ الحكومةِ الصينيةِ بحقِ المسلمينَ “الأويغور”، سكانِ منطقةِ “سنجان” ذاتيةِ الحكم، بأنّها إبادةٌ جماعية.
إذ صوتَ مئتانِ وستةٌ وستونَ عضواً في مجلسِ العمومِ لصالحِ إقرارِ المشروع، والذي طرحَه المحافظون الذين يشكلونَ أقليةً في المجلس، في حينِ لم يصوت أي عضوٍ ضدَ القرار، بينما امتنعَ كلُ أعضاءِ حكومةِ رئيسِ الوزراءِ الكندي من الحزبِ الليبرالي “جاستين ترودو” عن التصويت.
هذا ويتضمنُ المشروعُ إضافةً لما سبق، دعوةً للجنةِ الدوليةِ الأولمبيةِ إلى نقلِ الألعابِ الأولمبيةِ عامَ ألفينِ واثنينِ وعشرين من “بكين” إلى مكانٍ آخر، كوسيلةِ ضغطٍ على الصين.
غيرَ أنّ تطبيقَ التشريعِ يتطلبُ مصادقةً من قبلِ الحكومة، التي أعلن رئيسُها “ترودو” يومَ التاسعِ عشر من شباطَ الجاري، أنّ مجموعةَ “الدولِ السبع”، اتفقت خلال قمتِها الأخيرةِ على تنسيقِ إجراءاتِها الخاصةِ بالردِ على قضيةِ أقليةِ “الأويغور” المضطهدةِ في الصين.
والجديرُ بالذكر، أنّ الأممَ المتحدةَ قالت إنّ معطياتِها تفيدُ بأنّ حوالي مليونِ شخصٍ من “الأويغور” محتجزونَ حالياً في معسكراتِ “تعديلِ السلوك” التي أنشأتها السلطاتُ الصينيةُ في “سينجان”، بطريقةٍ مناهضةٍ للقانون.

‫شاهد أيضًا‬

تصريحاتٌ ورودُ فعلٍ وإجراءاتٌ احترازيةٌ عقبَ الغارةِ الأمريكيةِ الأخيرةِ على الميليشياتِ الإيرانية

عقبَ تصريحاتِ وزيرِ الدفاعِ الأمريكي “لويد أوستن” وتأكيداتِه بأنّ الضربةَ الأم…