26/02/2021

السلطات الروسية تنقل نافالني لمكانٍ مجهول والاتحادُ الأوروبي يلوح بعقوباتٍ على مسؤولينَ روس

عقبَ إصدارِ محكمةٍ روسيةٍ قراراً بسجنِه لمدةِ عامينِ ونصف، تم نقلُ المعارضِ الروسي المعتقل “أليكسي نافالني” يومَ الخميس، إلى مكانٍ مجهول.
جاءَ هذا نقلاً عن محاميتِه “أولغا ميخائيلوفا”، التي أضافت بأنّ السلطاتِ الروسيةَ التي ألقتِ القبضَ عليه، لم تُعلِم أحداً عن المكانِ الذي نُقلَ إليه، مشيرةً في الوقتِ ذاتِه، إلى أنّه قد يكون نُقل إلى السجنِ حيث سيمضي عقوبتَه.
ومن جانبٍ آخر، أوضحت الناشطةُ الحقوقيةُ وعضوُ إحدى اللجانِ الرسميةِ لمساعدةِ المحتجزين “إيفا ميركاتشيفا” لوكالةِ الأنباءِ الفرنسية، أنّه سيتم نقله إلى أحدَ معسكراتِ الاعتقال، لا يوجدُ احتمالٌ آخر.
تلكَ الأنباء، أثارت حفيظةَ الاتحادِ الأوروبي وأعضائِه، حيث قال رئيسُ المجلسِ الأوروبي “شارل ميشال”، خلالَ مؤتمرٍ صحفيٍ أعقبَ قمةً لزعماءِ الاتحادِ يومَ الخميس، إنّ الزعماء نددوا بالمعاملةِ السيئةِ التي يتلقاها “نافالني”، وطالبوا بالإفراجِ عنه فوراً، مضيفاً بأنّ وزراءَ خارجيةِ الاتحاد، توصلوا يوم الاثنين لاتفاقٍ بفرضِ عقوباتٍ بحق المسؤولين عن اعتقالِه والحكمِ عليه، وسيدخلُ القرارُ حيزَ التنفيذِ الأسبوعَ المقبل، في إطارِ عملِ نظامِ العقوباتِ العالميةِ الأوروبيِ الجديد.
ويُشارُ إلى أنّ القضاءَ الروسيَ كان قد حكمَ على “نافالني” بالسجن، على خلفيةِ قضيةِ احتيالٍ عامَ ألفينِ وأربعةَ عشر، والتي اعتبرها “نافالني” نفسُه والكثيرُ من الدولِ والمنظماتِ بأنّها ذاتُ دوافعَ سياسية.

‫شاهد أيضًا‬

دعواتٌ وترقبٌ لإعلانِ بايدن إزاءَ مجازرِ الإبادةِ العرقية “السيفو”

يُصادفُ يومُ السبتِ القادم الرابعَ والعشرينَ من نيسان، الذكرى السنويةَ السادسةَ بعدَ المئة…