28/02/2021

بايدن يطالب كندا بزيادة الإنفاقِ وتطويرِ نظامِ الدفاعِ المشتركِ بين البلدين

نظراً للخطرِ الروسي والصيني المتزايدِ في منطقة القطبِ الشمالي، وتطويرِ البلدين لترسانةِ أسلحتِهما، سواءً الصاروخيةً الباليستيةً منها وحتى النووية، عقدَ الرئيسُ الأمريكي “جو بايدن”، اجتماعاً مع رئيسِ الوزراءِ الكندي “جاستن ترودو” يومَ الثلاثاء.
وخلالَ الاجتماع، طلبَ “بايدن” زيادةَ إنفاقِ كندا على الدفاع، بما في ذلك ترقيةُ قيادةِ الدفاعِ الجويِ لأمريكا الشمالية، والمعروفةِ باسم “نوراد”، والتي كانت جزءاً أساسياً من استراتيجيةِ الردع الأمريكيةِ والكنديةِ للحربِ الباردةِ ضد الاتحاد السوفيتي السابق، ويتكون نظامُ المراقبةِ هذا من الأقمارِ الصناعيةِ والرادارِ الأرضيِ وقواعدِ القواتِ الجويةِ الموجودةِ في الغالب في “ألاسكا” والقطبِ الشمالي الكندي.
وبحسبِ صحيفةِ “وول ستريت جورنال”، فإنّ نظامَ “نوراد” أصبحَ قديماً، وبحاجةٍ للتحديثِ بشكلٍ يتوافقُ مع الأسلحةِ والصواريخِ الروسيةِ والصينيةِ المتطورة.
وبحسبِ مسؤولين عسكريين، فإنّ ذوبانَ الغطاءِ الجليديِ القطبي، يترك المحيطَ المتجمدَ الشماليَ خالياً من الجليدِ لفتراتٍ أطول، مما يخلقُ نقاطَ ضعفٍ جديدةٍ لكلٍ من “واشنطن” و”أوتاوا”
وبهذا الصدد، قال “بايدن” خلال الاجتماعِ، إنّ البلدين اتفقا على تحديثِ النظامِ الذي تسيطر عليه الحكومتان بشكلٍ مشترك، وأضافَ بأنّه يتوقع أن ينفقَ أعضاءُ حلفِ شمالِ الأطلسي، بمن فيهم كندا، ما لا يقلُ عن اثنينِ بالمئةِ من ناتجهم الاقتصاديِ على الدفاع، عملاً بتعهدِ عامِ ألفينِ وأربعةَ عشر، الذي تعهد به أعضاءُ الحلف.

‫شاهد أيضًا‬

الطائرة الأوكرانية.. ترودو يتوعد مسؤولين إيرانيين كبار بالعقاب

رغم مرورِ أكثرِ من عامٍ على حادثةِ إسقاطِ الحرسِ الثوري الإيراني طائرةَ الركابِ الأوكرانية…