28/02/2021

دبلوماسيٌ عراقي يوضحُ أسباب زيارةِ وزيرِ خارجيةِ بلادِه إلى طهران

بُعيدَ الضربةِ الأمريكيةِ الأخيرةِ لمواقعِ الميليشياتِ الإيرانيةِ على الحدودِ السوريةِ العراقية، زادت حدةُ التوتراتِ بين الميليشياتِ الإيرانيةِ في العراقِ وقواتِ التحالفِ المتواجدةِ ضمنَ الأراضي العراقية، حيث زادت الأخيرةُ ورفعت حالةَ التأهبِ في قواعدِها، تحسباً لأي ردِ فعلٍ من قبلِ الميليشياتِ الإيرانية.
وفي ظلِ تلكَ التوتراتِ والتطوراتِ السريعةِ والمهددةِ لأمنِ واستقرارِ العراق، سارعَ وزيرُ الخارجيةِ العراقي “فؤاد حسين”، للتوجه إلى إيران، دون توضيحٍ لسببِ الزيارة، غيرَ أنّ مصدراً سياسياً عراقياً كشفَ الأسبابَ التي وصفَها بـ “الحقيقيةِ” وراءَ زيارةِ “حسين” إلى “طهران”
حيث قالَ لوكالةِ “آر تي” الروسيةِ يومَ السبت، إنّ زيارةَ “حسين” جاءت بتوجيهٍ من رئيسِ الوزراءِ العراقي “مصطفى الكاظمي”، بهدفِ تخفيفِ التوتراتِ في العراق، ومحاولةِ إيجادِ مساحاتٍ لوأدِ أيِ صداماتٍ قد تنشبُ بين “واشنطن” و”طهران”، خاصةً عقبَ استهدافِ مطارِ “أربيل”، والضربةِ التي تعرضت لها فصائلٌ عراقيةٌ قبل يومين داخلَ الحدودِ السورية.
وأضافَ المصدرُ أنّ رسالةَ “حسين” ركزت على ضرورةِ عدمِ تحويلِ العراقِ إلى ساحةٍ لإرسالِ الرسائلِ بين إيرانَ والولاياتِ المتحدةِ الأمريكية، وضرورةِ تهدئةِ “طهران” لميليشياتِها العراقية، وأن يدعوَ الجميعَ للحوارِ والتفاوضِ عبرَ الآلياتِ السياسيةِ والدبلوماسية، وليس عبرَ الأعمالِ العسكرية.

‫شاهد أيضًا‬

ندوة حوارية في قصر المؤتمرات ببغداد حول اللغة السريانية

بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم، احتفت دائرة قصر المؤتمرات التابعة لوزارة الثقافة والسياحة…