02/03/2021

أعضاء من مجلس النواب الأمريكي يطالبون بايدن بالتصدي لقضايا حقوق الإنسان في تركيا

طالب مئةٌ وسبعونَ عضواً بمجلسِ النوابِ الأمريكي من إدارةَ الرئيسِ جو بايدن بالتصدي لقضايا حقوقِ الإنسان المقلقةِ في تركيا معتبرين أن نظام الرئيس التركي أردوغان تسببَ في تصدّعِ العلاقة بين البلدينِ

في خطابٍ أُرسلوه إلى وزيرِ الخارجيةِ أنتوني بلينكن، طالب مئةٌ وسبعونَ عضواً بمجلسِ النوابِ الأمريكي من إدارةَ الرئيسِ جو بايدن بالتصدي لقضايا حقوقِ الإنسان المقلقةِ في تركيا.
وجاء في الخطاب، أن نظام الرئيس التركي أردوغان تسببَ في تصدّعِ العلاقة بين البلدينِ، رغم الشراكةِ المهمةِ لكليهما في حلفِ الناتو، معتبراً أن الانتهاكَ الفاضحَ لحقوق الإنسان والتراجعَ الديمقراطي في تركيا هما أيضاً مصدرُ قلقٍ كبير.
كما ذُكِرَ في الخطاب، أن أردوغان وحزبه أضعفا القضاء التركي وعيّنا حلفاء سياسيينَ في المناصب العسكرية والمخابراتية الرئيسية وسجنا معارضين سياسيين وصحفيين وأفراداً من المكونات الأخرى بغير حق.
هذا ومن بين الموقعينَ على الخطاب العضو الجمهوري البارز مايك ماكول، والرئيس الديمقراطي للجنة الشؤون الخارجية بالمجلس جريج ميكس

‫شاهد أيضًا‬

الولايات المتحدة.. السفن الروسية في كوبا لا تشكل تهديداً

بعد وصولِ أربعِ سفنٍ تابعةٍ للبحريةِ الروسية، من بينها غواصةٌ تعملُ بالطاقةِ النوويةِ إلى …