04/03/2021

طليعةُ فريق مراقبين دوليين تصل الأراضي الليبيةَ لمباشرةِ عملِها

عملاً بالقرارِ الأممي القاضي بانسحابِ كافةِ القوى الأجنبيةِ والمرتزقةِ من الأراضي الليبية، خاصةً عقبَ توصلِ الأطرافِ الليبيةِ لتوافقٍ سياسي، وتشكيلِ حكومةٍ انتقاليةٍ توافقية، أكدت مصادرٌ مطلعةٌ لوكالةِ الأنباءِ الفرنسية، وصولَ طليعةِ فريقِ مراقبين دوليين، تضم نحوَ عشرةِ أشخاصٍ إلى ليبيا، وذلك للإشرافِ على وقفِ إطلاقِ النارِ المطبقِ منذُ أشهر.
وأضافت تلك المصادرُ بأنّ الهدفَ الآخرَ للمجموعةِ التي ستستمرُ مهمتُها لخمسةِ أسابيع، هو نشرُ مراقبينَ في وقتٍ لاحق، للتحققِ من مغادرةِ المرتزقةِ والجنودِ الأجانبِ المنتشرين في البلاد.
وبحسبِ أحدِ الدبلوماسيينَ التونسيين، فإنّ المجموعةَ التي تضمُ ممثلين عن أعضاءِ بعثةِ الأمم المتحدةِ في ليبيا، وخبراءً من مقرِ الأممِ المتحدةِ في “نيويورك”، وصلت إلى العاصمةِ الليبيةِ “طرابلس” يومَ الثلاثاء، عبر العاصمةِ التونسية.
وهذه المجموعةُ ستقدمُ تقريرَها لمجلسِ الأمنِ في التاسعِ عشر من الشهرِ الجاري، والذي سيتناولُ آليةَ تطبيقِ وقفِ إطلاقِ النار، ورحيلَ القواتِ الأجنبية، وذلك بحسبِ ما أفادَ به دبلوماسيٌ في “نيويورك”
ويُشارُ إلى أنّ العديدَ من المناطقِ والمدن الليبية، لا تزالُ تشهدُ انتشاراً واسعاً للمرتزقةِ السوريين التابعين للاحتلالِ التركي، الذي يخرقُ وباستمرار، القراراتِ الدوليةَ المعنيةَ بعدمِ التدخلِ بالشؤونِ الليبيةِ الداخلية.

‫شاهد أيضًا‬

استنكارات وردود فعل غربية على الاستفتاءات الروسية غير الشرعية

تتوالى ردودُ الأفعالِ الدوليةُ الرافضةُ للاستفتاءاتِ الروسيةِ غيرِ الشرعية، لضمِّ إقليمَي …