07/03/2021

جلسات حوارية في شمال وشرق سوريا لإيصال توصيات المنطقة إلى الأمم المتحدة

بالتعاون مع وزارة الخارجية الأميركية، أطلقت مؤسسة “أيزدينا” جلسات حوارية في مدينة القامشلي، بدأت مع مجموعة من الصحفيين يعملون لدى وسائل إعلام في شمال وشرق سوريا، وذلك بهدف رفع التوصيات الى اللجنة الدستورية في جنيف بما يضمن حقوق كل مكونات الشعب السوري، حيث حملت الجلسة شعار “دستور يحمينا” وهو اسم أطلقته المؤسسة على مشروع جديد يهدف إلى تعريف المجتمعات المحلية بما يجري داخل أورقة الأمم المتحدة بشأن المفاوضات من أجل سوريا.
ومن جانبها، أوضحت الإدارة في مؤسسة “أيزدينا”، أن مشروع “دستور يحمينا” يتكون من ثمانية عشرة جلسة حوارية تعقد على مدار ثلاثة أشهر في مدن شمال وشرق سوريا، وستستهدف خمسة فئات تتكون من إعلاميين ورجال دين وقادات مجتمع ونساء وشباب وخلال هذه الجلسة مثلت مؤسسة سورويا السيدة ماريا حنا .
وفي ختام الجلسة الحوارية توصل الإعلاميون المشاركون إلى جملة توصيات لحملها إلى اللجنة الدستورية السورية في جنيف بواسطة وزارة الخارجية الأميركية، أهمها ضرورة الاعتراف بسوريا كدولة علمانية تعددية تضمن الحقوق السياسية والثقافية والدينية لكافة المكونات وضمان مشاركة الإدارة الذاتية في اللجنة الدستورية وضمان حقوق المرأة، وكذلك حرية الصحافة وعدم حصر الرئاسة بقومية أو جنس أو دين محدد.
وفي السياق ذاته، عقدت منظمة “برجاف”، جلسة حوارية في مدينة كوباني، أمس السبت، بحضور ممثلي الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات النسائية والحقوقية ومستقلين، ضمن سلسلة ندوات تقيمها المنظمة لمناقشة الدستور السوري.
كما نظمت المنظمة جلسات مشابهة في مدينتي ديرك ورميلان، وستعمل على تنظيم جلسات مشابهة في مدينة منبج.

‫شاهد أيضًا‬

اتحاد الشبيبة السريانية التقدمية يقيم مباراة كرة قدم في الحسكة

في تصريحٍ خاصٍ لنا، تحدثت مسؤولة الشبيبة السريانية في سوريا “مريانا عيسى”، عن …