10/03/2021

ستولتنبيرغ يحث أعضاءَ الناتو لتغييرِ سياساتِ الحلفِ تجاهَ روسيا والصين

عملاً بالتوصياتِ الأمريكيةِ الكنديةِ بضرورةِ زيادةِ الإنفاقِ الدفاعي في حلفِ شمالِ الأطلسي، أكد الأمينُ العامُ للحلف “ينس ستولتنبيرغ”، وخلالَ فعاليةٍ في جامعةِ “ستانفورد” الثلاثاء، أنّ الحلفَ وسعَ وجودَه في المنطقةِ القطبيةِ الشمالية، على خلفيةِ تكثيفِ روسيا أنشطتَها في هذه المنطقة، وفي إطارِ توسيعِ الحلفِ خلال السنواتِ الأخيرة.
وأضاف “ستولنتبيرغ” بأنّ الحلفَ على درايةٍ بازديادِ الأهميةِ الاستراتيجيةِ للمنطقةِ بسببِ الاحتباسِ الحراري العالمي، لأنّ ذوبانَ الجليدِ يعني توسعَ مساحات المياه الدولية، وكذلك بسبب الوجودِ الروسي المتنامي المثيرِ للقلق، إلا أنّه أشارَ في الوقتِ ذاتِه، إلى إمكانيةِ العملِ مع روسيا في أقصى الشمال في بعض المجالات، وعبرَ بعضِ الأساليب.
ومن جانبٍ آخر، ونظراً لتصاعدِ التوتراتِ بينَ الولاياتِ المتحدةِ والصين، وخاصةً في المجالِ الاقتصادي، اعتبر “ستولتنبيرغ” أنّ على الحلف أخذُ القوةِ المتناميةِ للصينِ بعينِ الاعتبار، خلالَ التخطيطِ الاستراتيجيِ المقبلِ للحلف، مؤكداً بأنّ صعودَ الصين يمثلُ عاملاً محورياً بالنسبةِ إلى الشراكةِ الأطلسية.
وأوضحَ بأنّ المفهومَ الاستراتيجيَ السابقَ أظهرَ بأنّ الحلفَ يسعى للتعاون الاستراتيجي، لكن هذا كان قبل أحداثِ “القرم” والصين والتصرفات العدوانيةِ الأخرى من قبل روسيا.
وأعربَ “ستولتنبيرغ” عن أملِه بأن يُجمعَ زعماءُ دولِ الحلفِ خلال اجتماعِهم في قمةِ “بروكسل” هذا العام، على ضرورةِ وضعِ مفهومٍ استراتيجيٍ جديد، وأن يتوصلوا لاتفاقٍ نهائيٍ حولَه خلال القمةِ التاليةِ في العامِ المقبل.

‫شاهد أيضًا‬

الولايات المتحدة.. السفن الروسية في كوبا لا تشكل تهديداً

بعد وصولِ أربعِ سفنٍ تابعةٍ للبحريةِ الروسية، من بينها غواصةٌ تعملُ بالطاقةِ النوويةِ إلى …