13/03/2021

القوى الامنية تلاحق خلايا داعش بريف دير الزور وتعتقل قادة وامراء منهم

تحاول خلايا داعش المنتشرة بريف دير الزور زعزعة الامن والاستقرار في المنطقة وتوزيع مناشير ترهب فيها المواطنين في حين تقف القوى الامنية لهم بالمرصاد حيث اعتقلت عددا من عناصر داعش بينهم قادة وامراء

قام مجلس دير الزور العسكري بإلقاء القبض على مجموعة من الارهابيين المسؤولين عن التحضير لمجموعة من الاغتيالات والهجمات بالعبوات الناسفة في دير الزور
حيث تمت العملية في بلدة البصيرة بالريف الشرقي لدير الزور، وأوضح المركز بأن هؤلاء الارهابيين كانوا يعملون على زعزعة الامن والاستقرار وترهيب المدنيين الأبرياء في المنطقة
في حين قام مجهولون يرجح أنهم من خلايا داعش بتوزيع منشورات ورقية في بلدة جديد عكيدات بريف دير الزور ، مكتوب عليها أسماء عدد من الأشخاص المتهمين بالتعامل مع قوات النظام السوري و قوات سوريا الديمقراطية، وخلال هذه المنشورات دعوا الارهابيين هؤلاء الاشخاص المذكورة اسمائهم الى التوبة قبل القضاء عليهم
ومن جانب اخر انتشر مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر قيام احد عناصر الامن العسكري بتعذيب طفل لم يتجاوز الـ (15عامًا)، من خلال الضرب المبرح في قرية غريبة، الواقعة تحت سيطرة قوات النظام السوري بريف دير الزور الشرقي
ووفقا للمعلومات، فإن تعذيب الطفل تم على يد المدعو عبد المعطي صبحي المحمد، الملقب بـ “واجب القطاوي”، وهو قائد مجموعة في شعبة الاستخبارات والأمن العسكري، فرقة 243 التابعة للنظام السوري والمدعومة روسيًّا
اما قوى الامن الداخلي الاساييش فقد اعلنوا خلال بيان لهم بأن قوات هات اعتقلت تسعة افراد من داعش بينهم قادة وامراء بعد مداهمة اجتماع لهم بريف دير الزور

‫شاهد أيضًا‬

الحكم بالإعدام على ثلاثة أشخاص في مدينة الباب شمال سوريا

استمراراً لمسلسلِ الانتهاكاتِ التي ترتكبها الفصائلُ الإرهابيةُ التابعةُ للاحتلالِ التركيِّ…