13/03/2021

محافظ صلاح الدين يشرح تفاصيل مجزرة البودور

أشار مدير إعلام محافظة صلاح الدين العراقية جمال عكاب إلى أن عدداً من إرهابيي داعش يرتدون الزي العسكري داهموا منزلاً في منطقة البودور جنوب بتكريت وقتلوا ثمانية أشخاص بأسلحة كاتمة بينهم نساء وأطفال وعليه رفض ذوو ضحايا المجزرة شييع جثامين الضحايا وطالبوا بحضور رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ووزير الداخلية عثمان الغانمي

كشف مدير إعلام محافظة صلاح الدين العراقية، جمال عكاب، عن تفاصيل جريمة مقتل أسرة في منطقة البودور، حيث أشار إلى أن عدداً من إرهابيي داعش، يرتدون الزي العسكري، داهموا منزلاً في منطقة البودور، جنوب مدينة تكريت، في محافظة صلاح الدين، وقتلوا ثمانية أشخاص بأسلحة كاتمة بينهم نساء وأطفال، فيما فر سبعة أفراد من العائلة إلى منطقة مجهولة.
ولفت عكاب إلى أن المنطقة التي ارتكب فيها داعش جريمته هي منطقة زراعية.
ومن جانبها، قالت خلية الإعلام الامني في بيان، إن “الجهات المختصة في قاطع عمليات صلاح الدين، تباشر باجراءاتها التحقيقية لمعرفة ملابسات الجريمة البشعة التي حصلت منتصف الليلة الماضية في قرية البو دور منطقة العوينات التابعة لمدينة تكريت في قاطع عمليات صلاح الدين، حيث اقدمت عصابة إرهابية مسلحة على قتل عائلة مكونة من أربعة اشخاص مهنتهم كسبة، وامرأتين في الدار ذاتها، وسنوافيكم التفاصيل لاحقاً”.
وعليه رفض ذوو ضحايا مجزرة “البو دور” تشييع جثامين الضحايا وطالبوا بحضور رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ووزير الداخلية عثمان الغانمي، ليستمعا لمطالبهم التي أخذت تتأزم نتيجة الخروقات الامنية المتكررة.

‫شاهد أيضًا‬

البطريركية الكلدانية تنعى الأب مشتاق زنبقة في تورونتو– كندا

الأب مشتاق من مواليد بغداد للعام 1942 من ميخائيل زنبقة ومريم بصمجي. رسم كاهناً في العام 19…