15/03/2021

سنحريب برصوم.. الثورةُ السوريةُ مستمرةٌ حتى تحقيقِ مطالبِها المشروعة

أكدَ "سنحريب برصوم" الرئيسُ المشتركُ لحزبِ الاتحادِ السرياني في سوريا، بأنّ الثورةَ السوريةَ وبعدَ عشرِ سنواتٍ مليئةٍ بالتحدياتِ والعقبات، لا تزالُ مستمرةً حتى تحقيقِ مطالبِ الشعبِ السوري المشروعة، وطالبَ المجتمعَ الدوليَ لبذلِ المزيدِ من الجهودِ لإنهاءِ معاناةِ السوريين.

بمناسبةِ الذكرى العاشرةِ للثورةِ السورية، التي اندلعت في الخامسِ عشر من آذار عامَ ألفينِ وأحدَ عشر، قالَ “سنحريب برصوم” الرئيسُ المشتركُ لحزبِ الاتحادِ السرياني في سوريا، وفي تصريحٍ لوكالةِ “سيرياك برس”، إنّ ثورةَ الشعبِ السوري السلمية، والتي اندلعت في العديدِ من المدنِ والمناطقِ السورية، جاءت تعبيراً عن مطالبِ السوريين المشروعة، بتحقيقِ التغييرِ الديمقراطي للسلطة، وإنهاءِ النظامِ الاستبدادي الحاكم.
وأضافَ “برصوم” بأنّ الثورةَ وخلالَ سنواتِها العشر، مرت بتغييراتٍ ومصاعبَ كثيرة، إذ عانى الشعبُ السوريُ من تداعيات الحروبِ الأهليةِ فيما بين الأطرافِ السورية، علاوةً على الحروبِ الإقليميةِ والدولية، ودفعَ ثمناً باهظاً تمثلَ بتهجيرِ الملايين من مناطقِ سكناهم الأصلية، سواءً داخلَ الجغرافية السورية أو خارجَها، بالإضافةِ لمئاتِ الآلافِ من الشهداء، وآلافِ المعتقلين.
ونوّه “برصوم” إلى أنّ كلَ تلكَ التحدياتِ والصعوبات، لم تثبط من عزيمةِ الشعبِ السوري للوصولِ إلى أهدافِه المتمثلةِ بسوريا ديمقراطية تعددية، كفيلةٍ بصونِ وحفظِ حقوقِ وحرياتِ كافةِ المكوناتِ السورية، وحقِها بحريةِ تقريرِ المصيرِ وصياغةِ الدستورِ الجديد وإدارةِ سوريا الجديدة.
وفي ختامِ حديثِه، طالبَ “برصوم” المجتمعَ الدولي، ببذلِ المزيدِ من الجهودِ من أجلِ تطبيقِ القرارِ الأممي ألفينِ ومئتينِ وأربعةٍ وخمسين، القاضي بإيجادِ حلٍ سياسيٍ في سوريا.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…