16/03/2021

عقوبات بريطانية جديدة على ٦ مقرّبين من الأسد

أعلنت بريطانيا أمس الاثنين فرض عقوبات جديدة على سوريا تشمل مقربين من رئيس النظام السوري بشار الأسد، وذلك بحسب ما أفاد به وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، والذي أشار إلى أنه تم فرض عقوبات على ستة من حلفاء الأسد بينهم وزير خارجيته، فيصل المقداد” ومستشارون مقربون.
وتشمل قائمة العقوبات أيضاً مستشارة الأسد لونا الشبل والممول ياسر إبراهيم ورجل الأعمال محمد براء القاطرجي وقائد الحرس الجمهوري مالك علياء والرائد زيد صلاح.
وفي سياق آخر، سلط تحقيق فرنسي تحت عنوان “صيادو داعش” بثته القناة الفرنسية السادسة الضوء، على خطورة تغاضي السلطات الأوروبية وخاصة ألمانيا، عن إرهابيي داعش الفارين على الأمن الأوروبي.
وبحسب التحقيق، فقد تمكن ما لا يقل عن خمسمائة إرهابي من داعش عقب هزيمتهم على يد التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية من الفرار عبر تركيا وسوريا والعراق، وتسربوا بشكل قانوني عبر الشبكات الأمنية ليستقروا في ألمانيا وبعض الدول الأوروبية الأخرى.
وأكد التحقيق أن متابعين للشؤون الأوروبية ينظرون بعين الريبة لتساهل السلطات الألمانية مع هؤلاء الإرهابيين الذين يمارسون حياتهم بشكل طبيعي، مشيرين إلى أنه لا تلقى الأدلة الدامغة المتعددة على ماضيهم الدموي أيّ اهتمام لدى الشرطة الألمانية التي تصر على اعتبارهم أشخاصاً عاديين لا علاقة لهم بالإرهاب.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…