25/03/2021

هيومن رايتس ووتش: من يقف في طريق أردوغان هو هدف محتمل له

في ظل حملة الاعتقالات التي تنفذها سلطات الاحتلال التركي والتي اشتدت مؤخراً، وانسحاب تركيا الأخير من اتفاقية إسطنبول المتعلقة بمكافحة العنف ضد المرأة، تواصل منظمة هيومن رايتس ووتش تحركها لإثارة قضية انتهاكات حقوق الانسان في تركيا.
حيث اتهمت المنظمة رئيس النظام التركي أردوغان بتفكيك غير مسبوق لحقوق الإنسان والمعايير الديمقراطية في البلاد، بينما دعت المجلس الأوروبي للتحدث علناً بشأن تدهور حالة حقوق الإنسان في البلاد.
كما أشارت المنظمة، إلى أنه يجب على المجلس أن يوضح أن أجندة إيجابية يقترحها الاتحاد الأوروبي مع تركيا ستكون مرتبطة بإنهاء الهجمات على شخصيات المعارضة وإحراز تقدم ملموس في دعم حقوق الإنسان، لافتة إلى الحملة السريعة على الديمقراطية في البلاد في ظل حكم أردوغان لمدة ثمانية عشر عاماً.
ونوهت المنظمة، بأن أردوغان حريص على التمسك بالسلطة وأي مؤسسة أو جزء من المجتمع يقف في طريق جهوده الواسعة النطاق لإعادة تشكيل المجتمع التركي هو هدف محتمل.

‫شاهد أيضًا‬

النائب السرياني في البرلمان التركي جورج أصلان ينتقد اعتقال مسؤول بلدية هكاري

تتوالى ردود الفعل من ممثلي حزب “المساواة والديمقراطية للشعوب” في تركيا، على قض…