28/03/2021

السرياني العالمي يوزع مساعدات مالية شهرية لعائلات ساحل المتن الشمالي

وزع حزب الاتحاد السرياني العالي في مقره العام في سد البوشرية المساعدات المالية الشهرية على مئتي عائلة من أبناء ساحل المتن الشمالي والتي يقدمها الحزب للعائلات الأكثر حاجة بدعم من مجلس بيث نهرين القومي وخاصة عبر منظمتي الصليب السرياني وشلومو في أوروبا

أعلنت نائب رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي ورئيسة جمعية اتحاد الشباب السرياني، ليلى لطّي، أن السلطة الحاكمة أفقرت الشعب وجوعته وتستمر عبر فسادها وتهريبها للمواد الغذائية المدعومة وغيرها من مستحقات الشعب اللبناني وثرواته إلى سوريا دعماً لنظامها، غير مكترثة لآلام الشعب وصرخاته.
ولفتت ليلى لطّي، إلى أن الأخطر هو أنهم أصبحوا يسمعوا عن حالات انتحار لأرباب العائلات العاجزين عن تأمين لقمة العيش لأطفالهم، مؤكدة أن حزب الاتحاد السرياني العالمي عبر مؤسساته الخيرية وخاصة جمعية اتحاد الشباب السرياني وبدعم من منظمتي الصليب السرياني وشلومو في دول الاغتراب مستمر برسالته الإنسانية النضالية في دعم صمود شعبنا عبر توزيع المساعدات المالية الشهرية بالإضافة إلى المواد الغذائية والطبية وغيرها من الأمور المعيشية الأساسية وبإيعاز وإشراف مباشر من رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي إبراهيم مراد، ريثما تمر هذه المآسي بأقل الأضرار لأن كرامة شعبنا من المقدسات.
وبدوره، قال أمين الشؤون الاجتماعية في حزب الاتحاد السرياني، جوزف حجار، إن السلطة الحاكمة أثبتت عجزها وفشلها بعد أن أثبتت خيانتها وفسادها وسرقتها للشعب ومؤسسات الدولة، وها هي اليوم تعطل البلد وتساهم عن سابق إصرار في تدميره بعدم التنازل لتأليف حكومة اختصاصيين على شاكلة خلية أزمة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه مع المجتمع الدولي لما تبقى من مؤسسات رسمية ومدنية بعد الإفلاسات الخطيرة المتتالية والهجرات.
كما واعتبر حجار أن الخيانة والفساد والمصالح الخاصة العليا لهذه السلطة المجرمة هي أهم من الشعب والوطن لأنها تصر على الاستمرار في الحكم ولو على آخر جثة لبناني، معلناً بأن حزب الاتحاد السرياني وبالتنسيق مع أحزابنا ومؤسساتنا ومع الاغتراب اللبناني في دول الانتشار يناضلون ويحاولون إقناع دول عديدة لتحقيق هذا المطلب الجوهري الذي وحده حالياً خشبة خلاص للبنان وشعبه من إذلال واحتلال محور الميليشيات والفساد.
كلام لطّي وحجار جاء خلال توزيع حزب الاتحاد السرياني في مقره العام في سد البوشرية، المساعدات المالية الشهرية على مئتي عائلة من أبناء ساحل المتن الشمالي والتي يقدمها الحزب للعائلات الأكثر حاجة بدعم من مجلس بيث نهرين القومي الذي ينضوي الحزب تحت لوائه وخاصة عبر منظمتي الصليب السرياني وشلومو في أوروبا.

‫شاهد أيضًا‬

الجبهة المسيحية تستنكر تصريحات الثنائي الشيعي

عقب التصريحات العنصرية للثنائي الشيعي في لبنان والمتمثل بكل من حزب الله وحركة أمل والتي ات…