28/03/2021

النظام السوري منع اقامة مؤتمر لقوى المعارضة الداخلية( جود)

أصدر مكتب الإعلام في اللجنة التحضيرية لتشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية جود، بياناً، أدان فيه منع الحكومة في دمشق عقد اللجنة لمؤتمرها التأسيسي والذي كان سيعقد صباح أمس السبت، في العاصمة السورية دمشق، وجاء في البيان: “منع النظام السوري انعقاد المؤتمر التأسيسي لتشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية جود، وجاء المنع من خلال اتصالات “جهات أمنية” بشخصيات وقيادات مكونات مشاركة في المؤتمر منتصف ليل الجمعة.
وقد جاءت التهديدات التي اتخذت شكل تحذيرات للمتصل بهم، بأن السلطات الأمنية لن تسمح وستمنع انعقاد مؤتمر جود بذريعة عدم حيازة المؤتمرين أو لجنة المؤتمر على ترخيص من ما يسمى “لجنة شؤون الأحزاب”، ولا يخفى على أحد آلية تعامل النظام الاستبدادي في دمشق، مع كل نشاط وطني ديمقراطي وثوري.
إن ما قام به نظام القمع في دمشق ضد القوى المشاركة بتشكيل جود، ليس إلا حلقة في سلسلة قمع النظام واستبداده وشموليته، نظام الفساد والانتهاكات والقتل والتهجير وتدمير البلاد، كما يعد انتهاكا لكل الشرائع الدولية وحقوق الإنسان، وعملا إجرامياً قمعياً يضاف إلى سجل النظام الزاخر بكل ما يشين، وتدرس اللجنة التحضيرية بقواها وشخصياتها المشاركة ‏كل الاحتمالات، فهي لن تتنازل عن حقِها في النضال السلمي ضد الاستبداد والقمع والقهر والفساد.
وعليه أدانت المنظمة الآثورية الديمقراطية هذا السلوك، ورأت أنه يتناقض مع القرار الأممي ألفين ومائتين وأربعٍ وخمسين الذي يؤكد على أهمية إيجاد بيئة آمنة ومحايدة قانونيا وسياسيا وأمنيا كمقدمة لمرحلة الانتقال السياسي، كما أنه بذات الوقت يكشف زيف مزاعم النظام الذي يسم كل الحراك المعارض له بالإرهاب المسلح.
كما عبرت المنظمة عن دعمها وتضامنها مع جميع الأطراف والأحزاب المؤسسة للجبهة الوطنية الديمقراطية، متمنية لهم النجاح وتحقيق الأهداف المنشودة.

‫شاهد أيضًا‬

تخريب مزار إيزيدي في عفرين

حصلت نورث برس، الخميس، على صور ومشاهد تظهر تعرض مزار “منان” الديني الإيزيدي الواقع قرب قري…