29/03/2021

كينو كبرئيل: هدف الحملة الأخيرة ليعمّ الأمن والسلام داخل مخيم الهول وليتمكن القاطنين فيه من العيش بحرية

في مقابلة أجراها المركز الإعلامي للمجلس العسكري السرياني مع المتحدث الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية، كينو كبرييل، بصدد الحملة الأمنية التي قامت بها القوات مع قوى الأمن الداخلي, والتي تهدف إلى تحييد تأثير إرهابيي داعش في مخيم الهول في مدينة الحسكة، أشار كبرييل إلى أن قوات سوريا الديمقراطية تقدّم الداعم البشري والاستخباراتي لقوى الأمن الداخلي للقيام بهذه العملية وتحقيق الأهداف المرجوة منها.
وأكد القيادي كبرييل أنهم هدفهم من هذه الحملة هو تحديد الأشخاص المعنيين بعمليات الاستهداف التي حصلت مؤخراً في المخيم والتي راح ضحيتها عدد من الأشخاص القاطنين في المخيم، وبالأخص الأشخاص الفاعلين في ما يسمى بفرق الحسبة أو المحاكم الشرعية التي تم العمل على إنشاؤها، والذين يعملون على تقديم فكر متطرف للأطفال بشكل خاص داخل المخيم، مؤكداً أنه تم إلقاء القبض عليهم جميعاً، ليعمّ الأمن والسلام داخل المخيم، وليتمكن القاطنين فيه من العيش بحرية.
وفي السياق وفي مقابلة أخرى أجراها المركز مع الناطق الرسمي باسم قوى الأمن الداخلي، علي الحسن، حول أبرز الأحداث داخل مخيم الهول، أكد الحسن أن الحملة التي قاموا بها مع قوات سوريا الديمقراطية والوحدات تهدف للقضاء على عمليات ومحاولات الاغتيال التي حدثت منذ بداية العام في مخيم الهول والتي بلغت حتى الآن سبعٌ وأربعون عملية قتل.
كما وأجرى المركز أيضاً مقابلة مع الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب، نوري محمود، والذي تحدث عن مخاطر إرهابيي داعش داخل المخيم، لافتاً إلى أن ذهنية الموجودين داخل مخيم الهول هي ذهنية داعش، وهذه الذهنية تجعلهم ينظمون نفسهم باستمرار، ولهذا دائماً ما لديهم أمل بأن يعيدوا مجدهم من جديد.
وبيّن نوري محمود أنه وبعد احتلال جيش الاحتلال التركي لعدة مناطق في شمال وشرق سوريا وأنشأ العديد من مراكز التدريب لمجموعاته الإرهابية فيها، أصبح هدف الإرهابيين في مخيم الهول الوصول لتلك المناطق، ولأنهم لا يستطيعون الفرار إلى هناك حوّلوا المخيم إلى مركز للتدريب

‫شاهد أيضًا‬

اختتام أعمال المؤتمر الرابع لحزب الاتحاد السرياني باختيار رئاسة مشتركة جديدة

اختُتمت أعمال المؤتمر الرابع لحزب الاتحاد السرياني في سوريا، بانتخاب رئاسة مشتركة ومجلس جد…