31/03/2021

اتحاد الكتّاب والأدباء الكلدان: نتمنى أن يعم السلام في قرى شعبنا التي دمرها داعش في العراق وأن يعود أبناءها إليها

قدم اتحاد الكُتاب والأدباء الكلدان أحر التهاني والتبريكات لِأبناء أُمتنا الكلدانية في داخل الوطن وخارجهِ متمنين أن يعم السلام في العراق وخصوصاً في قرى شعبنا التي دمرها وعبثَ بها إرهابيي داعش منذُ سنوات وأن يعود أبناءها إليها

بمناسبة عيد رأس السنة البابلية الآشورية، عيد أكيتو، تقدم اتحاد الكُتاب والأدباء الكلدان في بيان لهم، بأحر التهاني والتبريكات لِأبناء أُمتنا الكلدانية في داخل الوطن وخارجهِ، راجينَ مِن الله أن يعم السلام والوئام في العراق وأن يحفظ أبناءه ِويعم الخير والفرح عليهم، وخصوصاً في قرى شعبنا التي دمرها وعبثَ بها إرهابيي داعش منذُ سنوات.
كما وتمنى الكتاب والأدباء أن يعود أبناء شعبنا إلى قراهم، وتعود كما كانت مزهوة وشامخة بكنائسها وحقولها وبنيانها وبأبنائِها.
ودعا الكتاب والأدباء في بيانهم، إلى المزيد من العمل واللُحمة والوِئامْ والاتحاد بين كل تنظيماتنا وأحزابنا ومؤسساتنا الكلدانية من أجل تقديم أفضل الإنجازات لأبناء شعبنا، وخصوصاً في داخل الوطن، لنيل حقوقهم كاملة، وأن يكون لهم تمثيل حقيقي في الدولة وكمكون أصيل تنحدر جذوره من أعرق حضارة عرفها التأريخ والبشرية.
ودعا البيان أيضاً كل الكلدان الغيارى في أنحاء المعمورة أن يحملوا هذا الإرث العظيم لحضارتهم بكل أمانة في أعناقهم وأن ينقلوها الى أبنائهم وللأجيال القادمة، وأن يحافظوا على لغتهِم الكلدانية العريقة وأعيادهم التاريخية وكل موروثهم الكبير لحضارتهم البابلية الكلدانية العظيمة، وينقلوها معهم أينما حَلو، ويعتزوا بها أمام العالم ويكونوا محل اعجاب وتقدير أمام الجميع.

‫شاهد أيضًا‬

البطريركية الكلدانية تنعى الأب مشتاق زنبقة في تورونتو– كندا

الأب مشتاق من مواليد بغداد للعام 1942 من ميخائيل زنبقة ومريم بصمجي. رسم كاهناً في العام 19…