02/04/2021

أحزابٌ واتحاداتٌ سريانيةٌ كلدانيةٌ آشورية تهنئُ شعبَنا بعيدِ رأس السنةِ البابلية

بمناسبةِ عيدِ رأسِ السنةِ البابليةِ “الآكيتو”، وجّه عددُ من أحزابِ ومؤسساتِ ومنظماتِ شعبِنا السرياني الآشوري الكلداني، التهاني والتبريكات لعمومِ شعبِنا، ومن ضمنِهم الاتحادُ السرياني الأوروبي، الذي أصدرَ بياناً يومَ الخميس، قالَ فيه إنّ شعبَنا يحتفلُ بهذا العيدِ وسطَ إجراءاتٍ صحيةٍ احترازيةٍ لم يسبق لها مثيلٌ في العالمِ والشرقِ الأوسط، حيث يعيشُ غالبيةُ أبناءِ شعبِنا، ويكافحونَ للبقاءِ والتشبثِ بأرضِهمِ التاريخية.
وأشادَ الاتحادُ في بيانِه بعزمِ شعبِنا على مواصلةِ الاحتفالِ بهذا العيد، الذي يحملُ رموزَ الأملِ والسلامِ والتجدد، على الرغمِ من تعرضِه لشتى أنواعِ المذابحِ والقتل، وتعرضِ معالمِه وآثارِه للتدميرِ على يدِ عناصرِ “داعش” الإرهابيين في سهلِ “نينوى”
وأشارَ البيانُ إلى أنّ شعبَنا المتواجدَ في أوروبا، يواجهُ صعوباتٍ فيما يخصُ الاحتفال بالعيد، نظراً لانتشارِ فيروس كورونا حول العالم.
وفي ختامِ بيانِه، أعربَ الاتحادُ السرياني الأوروبيُ عن أملِه بأن يجلبَ هذا العيدُ السلامَ والأمنَ لأبناءِ وبناتِ شعبِنا.
ومن جهتِه، أصدرَ حزبُ “بيث نهرين” الوطني بياناً أشارَ فيه لإنجازاتِ شعبِنا على مرِ العصور، وتقدمِه وتطورِه في كافةِ مجالاتِ العلوم، وتطرّق الحزبُ في بيانِه إلى طقوسِ الاحتفالِ بعيدِ “الآكيتو” وتاريخِه وحيثياتِه ورموزِه، وأهميتِه بالنسبةِ لشعبِنا، كونَه يُذكرُه ويشجعه على التشبثِ بأرضِ أجدادِه، رغمَ كلِ ما عاناه ولا يزالُ يعانيه من قتلٍ وتهجيرٍ وتدميرٍ للممتلكاتِ والآثار.
وحثَ البيانُ أبناءَ شعبِنا على التضامنِ والالتفافِ حولَ سياسييه الحقيقيين الذين يمثلونهم، ويسعونَ لتحقيقِ طموحاتِهم وكاملِ حقوقِهم، وبالتالي ضمانَ مواصلةِ شعبِنا لعطاءاتِه الحضاريةِ والإنسانية.
هذا وتضمن البيانُ مطالبَاتٍ ومناشداتٍ من الرئيسِ العراقي والبرلمان العراقي، بمنح شعبنا حقوقَه الدستوريةَ والإداريةَ في سهل “نينوى”، وأن يكونَ الأولُ من نيسان عيداً وطنياً لكلِ العراقيين، بالإضافةِ لمطالبَ تضمنُ المساواةَ والعدلَ فيما بينَ مكوناتِ العراق، والتمثيلَ العادلَ لها ضمنَ الحكومةِ والبرلمان، علاوةً على مطالبَ بإجراءِ إصلاحاتٍ اقتصاديةٍ واجتماعيةٍ وصحيةٍ وأمنية.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…