02/04/2021

وزراء خارجية دول التحالف يؤكدون دعمهم لتسوية سياسية دائمة في سوريا

في اجتماعٍ ترأسَهُ وزيرُ الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، ونائبةُ رئيس الوزراء وزيرةُ الخارجية البلجيكية، صوفي ويلميس، أكَّد وزراءُ خارجية دولِ التحالف الدولي لهزيمة إرهابيي داعش، دعمَهم لتسويةٍ سياسيَّةٍ دائمةٍ في سوريا وَفْقاً لقرار مجلس الأمن رقم اثنان وعشرون أربعة وخمسون.
الوزراءُ جددوا التزامَهم أيضاً، بتعزيز التعاون لضمان عدم قدرة داعش الإرهابي والتنظيمات التابعة له على إعادة تشكيل أيِّ جيب إقليمي أو الاستمرار في تهديد أوطان وشعوب ومصالح التحالف.
كما وأقرَّ الوزراءُ بأن تهديدَ داعش ما يزال قائماً، رغمَ أنه لم يعدْ يسيطر على الأراضي، وأن ما يُقرِّبُ من ثمانية ملايين شخص تحرروا من سيطرته في العراق وسوريا.
وافقَ الوزراءُ على تخصيص مواردَ عسكريَّةٍ ومدنيةٍ كافية لدعم جهود التحالف والقوات الشريكة الشرعية ضد داعش الإرهابي في العراق وسوريا بما في ذلك دعم الاستقرار في المناطق المحررة.
وأعربَ الوزراءُ عن رفضهم للهجمات ضدَّ قوات التحالف في العراق، كما رحَّبوا بالقرار الصادر عن الاجتماع الوزاري لحلف الناتو بشأن التوسع التدريجي لمَهمَّةِ الناتو الاستشارية والتدريبية غير القتالية في العراق، مشددين على ضرورة الالتزام بحماية المدنيين والقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

‫شاهد أيضًا‬

الولايات المتحدة.. السفن الروسية في كوبا لا تشكل تهديداً

بعد وصولِ أربعِ سفنٍ تابعةٍ للبحريةِ الروسية، من بينها غواصةٌ تعملُ بالطاقةِ النوويةِ إلى …