03/04/2021

برلمانيون أوروبيون يدعون إلى فرض عقوبات صارمة على تركيا

على خلفية انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها دولة الاحتلال التركي داخلها بحق معارضيها، وقع أعضاء في البرلمان الأوروبي رسالة موجهة إلى منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل يدعو فيها إلى عقوبات صارمة على تركيا بسبب تلك الانتهاكات.
وجاء بحسب أحد الموقعين على الخطاب، الاشتراكي، النائب كوستاس مافريدس، لمجلة البرلمان، والذي أشار إلى أنهم اختاروا ألا يصمتوا عن الجرائم التي ارتكبها أردوغان، مشددين على أنهم يجب ألا يتبعوا سياسة الاسترضاء الفاشلة في أواخر الثلاثينيات من القرن الماضي تجاه ألمانيا النازية، والتي دفعتها البشرية بمثل هذه التكلفة الباهظة.
ومن جهته أكد عضو آخر في البرلمان الأوروبي عن حزب الشعب الأوروبي لوكاس فورلاس، أن عليهم أن يقرروا ما إذا كانوا يشجعوا القيم أو الأعمال التجارية.
ويُشار إلى أن رئيس النظام التركي أردوغان كان قد سحب تركيا مؤخراً من اتفاقية إسطنبول، وهي ميثاق لمجلس أوروبا يطالب الموقعين بالتصدي للعنف ضد المرأة.

‫شاهد أيضًا‬

قبل مئةً وتسعةَ أعوام.. السلطات العثمانية أغرقت الشعب السرياني في الدم والحداد

نشرت صحيفةُ “غازيتي سبرو” السريانيةُ مقالاً بمناسبةِ قربِ الذكرى السنويةِ التا…