06/04/2021

عماد داود: تشديد الحصار على شمال وشرق سوريا يهدف إلى إرضاخ الشعب والإدارة الذاتية

في تصريح له، اعتبر الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد في إقليم عفرين عماد داود، الى أن الحصار المفروض على مناطق شمال وشرق سوريا ومناطق الشهباء، من قبل قوات النظام، يندرج ضمن مخطط يرسم للمنطقة نتيجة اتفاقات إقليمية تقودها كل من روسيا وتركيا وإيران تجاه سوريا عامة ومناطق الإدارة الذاتية خاصة.
وأشار داود في حديثه، إلى أن الحصار المطبّق على المنطقة ليس بشيء جديد وإنما كان منذ عدة أعوام، كما أنه جاء نتيجة التوافقات واللقاءات التي تتم وبخاصة بعد فشل اللجنة الدستورية في تحقيق أي تقدم في مسار المفاوضات وانعقاد أستانا الأخير وفشل تطبيق ما تم الاتفاق عليه، تم تطبيق الخطة البديلة وهي إفشال مشروع الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا.
وحول النتائج التي خلفتها تلك السياسات، أوضح داود، أنه وبعد تطبيق قانون قيصر على سوريا، أصبح الوضع السوري وخاصة من الناحية الاقتصادية سيئًا جدًّا، محملاً الحكومة في دمشق ودولة الاحتلال التركي مسؤولية الأزمة القائمة، مؤكداً في الوقت ذاته أن الهدف الرئيسي من الحصار المشدد هو إرضاخ المجتمع لسياساتهم ومصالحهم التي يسعون إلى تحقيقها في سوريا.
كما وشدد داود على أن إيجاد نظام سياسي ديمقراطي في سوريا يمكن أن يكون السبيل الوحيد لإيجاد حل للأزمة السورية التي يعيشها الشعب، داعياً الحكومة في دمشق إلى إعادة النظر في سياساتها، كما دعا المنظمات الدولية إلى تدخل عاجل لاجبار الحكومة للتراجع عن تلك السياسات الجائرة بحق الشعب السوري.

‫شاهد أيضًا‬

التحالف الدولي يستقدم تعزيزات ويجري تدريبات مع قسد

أجرى التحالف الدولي للقضاء على إرهاب “داعش” خلال الأيام الماضية، سبعة تدريبات …