09/04/2021

الاتحادُ السرياني الأوروبي.. اعتقالُ الراهبِ آحو بيليجين عارٌ على جبين الديمقراطيةِ وحقوقِ الإنسان

أصدرَ الاتحادُ السرياني الأوروبيُ بياناً استنكرَ فيه الحكمَ القضائيَ التعسفيَ بحقِ الراهب “سفر آحو بيليجين”، والذي قضى بسجنِه لسنتينِ وشهرٍ واحد، وأشارَ إلى أنّه سبقَ وأن وُضعَ الراهبُ تحت الوصايةِ في التاسعِ من كانونَ الثاني العامَ الماضي، بالإضافةِ لاثني عشرَ شخصاً آخرين من ضمنِهم “جوزيف يار” رئيسُ بلديةِ قريةِ “إيجكوي”، والمواطنُ السرياني “موسى تاشتيكين”
وأُطلِقَ سراحُ الراهبِ بعدَ خمسةِ أيامٍ نتيجةً للاعتراضِ على اعتقالِه، إلا أنّ لائحةَ الاتهامِ بحقّه كان قد تم تحضيرُها وتثبيتُها مسبقاً في ملفِّه.
واعتبرَ الاتحادُ أنّ اعتقالَ الراهبِ يُعتبرُ انتهاكاً صارخاً لحقوقِ الإنسانِ والأقلياتِ والمُستضعفين، وتديراً لأُسُسِ الديمقراطية، مشيراً إلى أنّ الأديرةَ السريانيةَ في المنطقة، تستقبلُ كلَ شرائحِ المجتمعِ والسيّاحِ بغضِ النظرِ عن انتماءاتِهم الدينيةِ والعرقية، وأنّ الراهبَ “آحو” كرّسَ حياتَه لخدمةِ وحمايةِ الديرِ وزوّارِه، وشددَ البيانُ على أنّ قرارَ المحكمةِ المجحفِ سيُقابلُ بردودٍ من جانبِ المجتمعِ المسيحي السرياني، ووجه دعوةً لكافةِ أبناءِ شعبِنا والمجتمعِ المسيحي بدعمِ قضيةِ الراهبِ “آحو”، وطالبَ السلطاتِ التركيةَ بإسقاطِ جميعِ التهمِ عن الراهب والتراجعِ عن عمليةِ الاعتقال، وأعربَ عن أملِه بأن تتحركَ منظماتُ حقوقِ الإنسانِ والمجتمعُ الدوليُ لدعمِ الراهبِ حتى حصولِه على حريتِه.

‫شاهد أيضًا‬

الولايات المتحدة.. السفن الروسية في كوبا لا تشكل تهديداً

بعد وصولِ أربعِ سفنٍ تابعةٍ للبحريةِ الروسية، من بينها غواصةٌ تعملُ بالطاقةِ النوويةِ إلى …