12/04/2021

نورديك مونيتور: عمليات التجسس التي قام بها نظام أردوغان على معارضيه في الخارج وصلت إلى إسبانيا

في تقرير جديد له، كشف موقع نورديك مونيتور السويدي، عن أن عمليات التجسس التي قام بها نظام الرئيس التركي أردوغان على معارضيه في الخارج، وصلت إلى إسبانيا.
حيث أشار الموقع، إلى أن الحكومة التركية استخدمت الدبلوماسيين الموجودين في مدريد في التجسس على منتقدي أردوغان، وجمع معلومات استخباراتية عنهم، واستغلالها في إعداد قضايا جنائية ضدهم.
كما ولفت التقرير، إلى أن وثائق قضائية أكدت بأن سبعة مواطنين أتراك في إسبانيا تم رصدهم عبر دبلوماسيين أتراك، وقاموا بجمع معلومات عنهم نقلت إلى وزارة الخارجية التركية في أنقرة، وتم استخدامها في وقت لاحق في إدانتهم جنائيا بتهمة الإرهاب.
وذكر الموقع أيضاً، أنه ووفقاً لقرار صادر يوم الواحد والعشرين من كانون الأول ألفين وثمانية عشر، فإن مكتب النائب العام في أنقرة أطلق تحقيقاً منفصلاً يتعلق بسبعة أشخاص مدرجين في ملفات التجسس، أرسلها دبلوماسيون أتراك في مدريد، دون أن تتضمن أي أدلة ملموسة على تلك الاتهامات، ورغم ذلك، فقد وجّهت لهم النيابة العامة التركية تهمة الانضمام إلى جماعة إرهابية، منوهاً بأن الدبلوماسيين الأتراك رصدوا أيضاً نشاط كليات التربية المتوسطية، وهي مؤسسة تعليمية أسسها منتقدون لأردوغان في إسبانيا، بالإضافة إلى التجسس أيضاً على مدرسة إنداز البريطانية الدولية في إسبانيا، التي تضم جميع الجنسيات من المرحلة الابتدائية إلى الثانوية.
وشدد نورديك مونيتور، على أن جميع تلك المستندات التي نقلها الدبلوماسيون الأتراك في مدريد تمت بموافقة السفير التركي السابق في إسبانيا عمر أونون.

‫شاهد أيضًا‬

في خطوة مستغربة.. مجموعة العمل المالي تزيل تركيا من قائمتها الرمادية

أزالت مجموعة العمل المالي، وهي منظمة حكومية دولية مقرها في العاصمة الفرنسية “باريس&#…